لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
الطفل 25-4-1438
رياده
من تاريخ 1_6_1438هــ
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

كشف حقيقة علاقة رقصة الدحة السعودية بمعركة ذي قار التي انتصر فيها العرب على الفرس


كشف حقيقة علاقة رقصة الدحة السعودية بمعركة ذي قار التي انتصر فيها العرب على الفرس  


( صحيفة عين حائل الإخبارية )

على إثر القصص المتداوله حول معركة «ذي قار» التي انتصر فيها العرب على الفرس في ذاك الحين، أنتجت العديد من الأفلام الوثائقية، التي تربط «رقصة الدحة» بهذه المعركة.
وحسبما أكدت الصحفية، وعد التركي، في تقريره المنشور على موقع «هافينغتون بوست عربي»، فإن البعض يعتبر بأن «رقصة الدحة» تعود نشأتها إلى قصة متداولة «أن هناك قافلة من قوافل الحجاج كانوا قلة وشاهدوا لصوصاً يراقبونهم وهم نائمون بالليل وأوجسوا منهم خيفة، واتفقوا أن يقوموا بالتصفيق وإصدار أصوات كهدير الجمال لكي يعرف الحنشل أنهم كثيرون فيخشوهم، وفعلاً نجحوا في طرد اللصوص بهذه الطريقة ثم انتشرت الدحة كرقصة شعبية.
واستشهدت «التركي» بقول المؤلف والباحث التاريخي في الأنساب عبدالله بن عبار، الذي أكد أنّ ربط «رقصة الدحة» بمعركة ذي قار رواية شعبية لم يثبت صحتها، وانتشرت في هذا العصر ورسخت في أذهان العوام وهي «لا علاقة لها بالمعركة بتاتاً»، وأضاف: «الدحة مجرد لعبة ليس لها أي تاريخ وهي مثل القلطة والعرضة والدبكة، وليست مختصرة على قبيلة معينة بل تلعبها جميع قبائل الشمال في الأردن وفلسطين».
وأوضح ابن عبار، إن معركة «ذي قار» كما شارك فيها قبيلتان من ربيعة وهما بكر بن وائل وعنزة بن أسد، وذلك بعد أن هاجمهم كسرى وقاتلوه وهزموا جيشه وانتصروا عليه ليس برقصة الدحة بل بالسيوف والرماح وعزائم الرجال وشجاعتهم.
وقال الباحث التاريخي في الموروث الشعبي السعودي محمد السبّيل: «رقصة الدحة عبارة عن أهازيج وأصوات تشبه إلى حد كبير زئير الأسود أو هدير الجمال»، وأضاف: «وتؤدى الدحة بشكل جماعي، حيث يصطف الرجال بصف واحد أو صفين متقابلين ويغني الشاعر المتواجد في منتصف أحد الصفين قصيدته المغناة والتي تشبه” الهجيني” يردد الصفان بالتناوب، البيت المتفق عليه سلفاً بالتدرج بين كل بيت شعر يلقيه الشاعر وغالباً هو البيت التالي: “هلا هلا به يا هلا.. لا يا حليفي يا ولد”».


2 التعليقات

    1. 1
      سلطانه الجبل

      غير صحيح الدحة قديمة وعريقه واما بعض قبائل الشمال والاردن فهذا من الاثر الثقافي لقبيلة عنزه على المجتمعات التي سادت عليهم وبسطت نفوذها السياسي عليها ومعروف ان عنزه بسطت نفوذها السياسي على بلاد الشام مدة ٢٠٠ عام
      واللي عند قبائل الاردن يشبه الدحه لكن ليس دحه اسمه الوصيف وهو مشتق بالاصل من الدحه
      لايمكن لك الحكم على موروث ثقافي او تاريخي او اقتصادي لاي بلد او مجتمع دون احاطة ومعرفة بالواقع السياسي الذي كان سائدا في هذا البلد او المجتمع الذي تود معرفة تراثه وثقافته
      لذلك الدراسة التي عكف عليها المعهد الالماني للدراسات الشرقية في بيروت عن الاثر السياسي لعنزه في بلاد الشام وهذه الدراسة تغطي ١٦٠ عام هي دراسة وفق المنهج التاريخي السياسي تعتبر ذكية لأنهم عندما تتبعوا المصادر وجدوا ان التاريخ السياسي لهذا البلد خلال هذه الفتره الطويله المسيطر والمؤثر عليه بشكل مباشر هي قبيلة عنزه وقد انعكست سيطرتها واثرها السياسي على كثير عادات المجتمع الخاصع لها واقتصاده وموروثه ولكنها في العصر الحديث لايكاد يوجد لها اثر فأين المشكله ؟ هذا ماتبحثه الدراسه
      طبعا السبب الرئيسي ان دول سايكس بيكو لم تنشأ بشكل طبيعي وصحيح بل كان خلف هذه الحدود والانظمة الجديده ايادي خفيه غربيه اخرجت مايسمى بدويلات الشرق الاوسط بعد تدمير الدولة العثمانية والغاء الخلافه عام ١٩٢٤

      (0) (0) الرد
    2. 2
      الحاتمي

      اقدر جهود الباحث بن عبار في خدمة القبيله واسهاماته التاريخيه ، ولكن منذ فجر التاريخ ونحن نعرف أن الدحه رقصة حرب ولدت من رحم المعركة التاريخيه( ذي قار ) بين الفرس وقبيلة التاريخ عنزة العريقه حيث انتصرت قبيلتنا على زعماء فارس وقتلوهم شر قتله دفاعآ عن شرف بنت النعمان بن المنذر ملك الحيره، الذي قتله كسرى ملك فارس وأراد النيل من بناته لكن قبيلة الشرف ردته وجيوسه على اعقابهم واوقعت بهم ولم ينج إلا قليلهم، ومايجري الآن محاولة مصادرة التراث والتشكيك في مصداقيته ووقائعه ولكن لايهم فالتاريخ أن لم يحفظ في الكتب فهو محفوظ في صدور الرواه

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

error: Content is protected !!