الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

(ديني ووطني علمني)


(ديني ووطني علمني)  


( صحيفة عين حائل الإخبارية )

لن تجد أحسن من صفات النبي محمد صلى الله عليه وسلم في تعامله مع الصحابه ،وتعامله مع زوجاته، وتعامله مع الأطفال ، بل كان يتعامل مع اليهود باليسر واللين والأخلاق الفاضلة ، رغم أنهم كانوا يعاملونه بالقساوه والعداء ،علمنا رسول الله التعامل مع البشر بأخلاق حميدة وحثنا بأحاديث كثيرة عن حسن الخلق ومكارم الأخلاق ، علمنا أصفى البشرية كيف نتعامل مع الحيوان ونقدم له الرحمه والعطاء، علمنا رسول الله كيف نتعامل مع غير المسلمين بحسن الخلق والإنسانية  ،علمنا رسول الله الصغيرة والكبيرة لم يترك لنا شيئا إلا وفسره . ولكن السؤال متى سنطبق ماقاله محمد صلى الله عليه وسلم ؟
عندما تذهب للسوق لشراء حاجة لمنزلك ترى هناك من يغش، وعندما تذهب للشارع ترى هناك من يكذب، وعندما تذهب للمطاعم ترى البائع لايهتم بطعامك ونظافته، التفكير هو المادة فقط ، وعندما تذهب لبعض المجالس تسمع الغيبة والنميمة
نحن مسلمون وشعارنا لاإله إلا الله محمد رسول الله، وطننا يدرسنا مناهج الدين الإسلامية ؛ليربينا هذا الدين ويعلمنا كيفية التعامل مع البشر بطيب وأخلاق حميدة وسلوكيات حسنة ، كثرت الفتن في هذه الأيام، وكثرت الشائعات، وكثر الأعداء لكي يسمووا عقول المسلمين ،ويفرقوا من وحدتهم ،ونرى الأخ يقتل الأخ ونرى ابن العم يقتل ابن عمه وهكذا ،لم يعلمننا ديننا هذه الصفات ولم يعلمننا وطننا هذه السلوكيات ،بل اهتم في عقولنا ودعم المعلمون والمدارس والجامعات ؛ لتحقيق عقول راقية تخدم الدين والوطن الغالي، سأوصيكم أحبتي بأن تتعلموا السلوكيات الفاضلة  ،فإذا اختلفت مع أخ أو قريب أو صديق، أو تخاصمت معه فلا تفكر أن تضره أو حتى تمسه بشي ، فقط فكر في يوم من الأيام أنك كنت عزيز عليه.
نحن بين رحلة غياب و بين رحلة حضور ، وبين مبروك ما جاك وأحسن الله عزاك ، من هنا تعرف أن الدنيا محطة عبور وأنها لا تساوي جناح بعوضة ! . فلا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد .. أعمارنا قصيرة وفي قبورنا نحتاج من يدعو لنا لا علينا.
ستُدفن ، مهما كانت قيمتك ،وستُنسى مهما بلغت مكانتك ، لذلك اصنع أثراً جميلاً بحسن خلقك، عودوا أنفسكم أن تكون أيامكم : احترام ، إنسانية،مودة، إحسان، تفاهم، كرم ، تسامح، حياة صافية !! .. فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها.

وليد بن طراد الغيثي الشمري .
باحث دكتوراه، في مناهج اللغة  وأساليب التدريس .
[email protected]


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      الغويري

      ابداع يادكتور

      (0) (0) الرد
    2. 2
      بدر الشمري

      جميل جدا أن نرى مثل هذه المقالات المميزة بالرغم من قلتها في الآونة الأخيرة .. موضوع المقال يسطر بماء الذهب كيف وهو يتكلم عن اطهر قدم مشت على الأرض .. حبيبي يا رسول الله ..
      اشكرك على الطرح يادكتور أبو حاتم .. وفقك الله

      (0) (0) الرد
    3. 3
      محمد عمر

      لازلت اذكر الأناشيد الدينية التي يبثها المذياع أيام طفولتي اسمعها وانا اجهز للمدرسة يقول ( ديني ديني قبل الكل هوا اجمل بدر يهل بعده وطني في الدنيا دنيا ما ترضى بالذل ماترضى ماترضى بالذل ديني ووطي قبل الكل قبل الكل . اليوم لا اخبار إلا عن السرقات والكذب . لن يكذبني احد لو قلت ان عام 1396 لهجرته عليه صلوات الله وعلى آله وصحبه وهو العام الذي وافقت فيه الحكومة على دخول الأجانب الى ارضنا هو أسوأ عام في التاريخ الهجري ( يقولون ان طبائع الناس تكره التجديد وهذا يثبت انك لست إنسانا لأنه لو كنت لكرهت مثلهم )

      (0) (0) الرد
    4. 4
      التنكه

      ابداع يادكتور الئ الامام

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*