الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

العالم على موعد مع حرب عالمية ثالثة


العالم على موعد مع حرب عالمية ثالثة  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية في تقرير لها نشرته أمس الخميس أن قادة عسكريون أمريكيون تنبؤوا بحرب كبيرة “مضمونة الحدوث” بين الدول القومية في المستقبل، سيكون عمادها الخطط الاستخبارية والأسلحة الذكية الاصطناعية.

صراع مميت في المستقبل
ونقلت الصحيفة عن الميجر جنرال وليم هيكس قوله إن الصراع التقليدي في المستقبل القريب سيكون مميتا وسريعا، ولن يملك أحد القدرة على إيقافه، وذلك في الاجتماع السنوي لرابطة الجيش الأمريكي في واشنطن” وفقاً لموقع “عربي21”.

وأضاف، “إن سرعة الأحداث سوف ترهق قدرات الإنسان، مضيفا أن “السرعة التي ستسمح لـ”الآلة” باتخاذ القرار في المستقبل البعيد من المتوقع أن تحدّ من قدرتنا على التأقلم”، مطالبا بعلاقة جيدة بين الإنسان والآلة”، موضحاً “أن الصين وروسيا باتتا تحشدان جيوشهما الضخمة التقليدية، التي بدأت بشكل كبير تستخدم التكنولوجية المتطورة، الأمر الذي أجبر البنتاغون على التفكير والاستعداد “للعنف على نطاق واسع، بصورة لم يسبق لها مثيل منذ أيام كوريا”.

الفضاء الإلكتروني
من جهته قال جوزيف أندرسون، نائب رئيس أركان الجيش للعمليات والخطط، إن الولايات المتحدة تواجه تهديدات من “الدول القومية الحديثة التي تعمل بقوة في المنافسة العسكرية”، في حين قال رئيس أركان الجيش الجنرال، مارك ميلي، إن حربا بين الدول القومية في مرحلة ما في المستقبل أصبحت تقريبا مضمون”، موضحاً “أن الخصوم في المستقبل يمكن أن ينهوا التفوق الجوي الذي تميزت به القوات الجوية الأمريكية منذ الحرب الكورية، وقدرات مكافحة الوصول، وأنه من المتوقع أن تُمنع البارجات الحربية من الوصول إلى أرض المعارك”.

وقال ميلي إن على الجيش الأمريكي أن يكون مستعدا للدخول في حرب “الفضاء الإلكتروني”، وأن يكون مهيأ للعمل من دون الاتصالات الفضائية والملاحة الدقيقة، وأن يكون على قدرة في القتال في المناطق الحضرية المعقدة.

وأشار إلى أن قائمة طويلة من “التغييرات الجذرية” التي تواجه الأمة والجيش، بما في ذلك التهديد الجديد من روسيا، وتنامي القوة الاقتصادية والقوة العسكرية للصين، فضلا عن عدد متنام من الدول القومية الهشة، وتغير المناخ، يمكن أن تؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار.

بدوره، قال القائم بأعمال مساعد وزير الجيش للخدمات اللوجستية والتكنولوجية، كاتارينا مكفارلاند، إنه في الوقت الذي نعتقد أننا مستعدون فيه، ما زلنا نواجه تحديات”، مشيرا إلى أنه إذا كان الهدف هو الردع فـ”يجب أن يكون لدينا جيش قوي، وأن تكون أمتنا على استعداد”.


1 التعليقات

    1. 1
      Ali

      والله كان هالترنمب بيصير ريس لامريكا ابشرو به ،

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*