الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

كلمة رئيس بلدية تربة حائل ” الهرشان ” بمناسبة اليوم الوطني 86


كلمة رئيس بلدية تربة حائل ” الهرشان ” بمناسبة اليوم الوطني 86  


( صحيفة عين حائل الإخبارية )

وصف سعادة رئيس بلدية تربة حائل الأستاذ / مرشد بن خليف الهرشان  أن الانتماء للوطن مفخرة لكل شخص ولكل شعب وهو شعور وقيم يحمله الإنسان ويتفاخر به ويسعى لتنظيم حياته ويصل به لتطوير آفاق مجتمعه وهو حافز للوصول للتطلعات والآمال.

وأكد الهرشان أن حلول اليوم الوطني في نسخته 86 هي من المناسبات المهمة في ذاكرتنا وهذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة وهي مناسبة تاريخية خالدة ووقفة عظيمة تدرك فيها الأجيال قصة بطولات وحب قياده ووفاء شعب ونستلهم ونستعيد منها القصص البطولية التي سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز – طيب الله ثراه – الذي استطاع بفضل الله وبما يتمتع به من حكمة وشجاعة أن يغير خارطة التاريخ وقاد وطنه وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار متمسكا بعقيدته ثابتاً على دينه وقيمه وسار على نهجه ذلك أبناؤه ملوك هذه البلاد الفتية سعود وفيصل وخالد وفهد وعبد الله رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته ومن بعدهم جاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله الذي قام على ترسيخ ما أسهم إخوانه الملوك في غرسه، وأرسى دعائم نهضة حقيقية عبر مشاريع التنمية والتحديث، مما منحنا الدخول في قلب العصر، والتواجد الفاعل في الأحداث العالمية،ولنا وللتاريخ وقفة مختارة مع إنجازات مليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رعاه الله في كل المجالات , تؤكد بحق أنه يوسم العهد بعصر المعرفة التي أضحت تنتشر بخطى واثقة , وتخطيط مدروس, وسرعة وتسابق مطالب الرقي والنماء, فكراً و تنفيذاً, تترجم المعنى السامي في بناء الإنسان في هذا البلد إلى واقع ينمو بكل قدراته وطاقاته: علماً و ثقافة, حضارة وعملاً, فكراً و سلوكاً, ارتباطاً بعمق الهوية و جذورها الوطنية, وتفاعلاً بعقل أرحب مع تغيرات ولغة العصر وتحديات المستقبل كما نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة العملاقة التي أرست قاعدة متينة لحاضر طيب وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم حتى أصبحت له مكانة عالية بين الأمم.

وختاما أرفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يحفظ لنا حكومتنا الرشيدة في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد الامين حفظهم الله لنا ذخراً وأعزهم بالإسلام وأعز الإسلام بهم، ودمت عزيزا يا وطن الخير.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.