الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

هيئة “كبار العلماء” ترد على مؤتمر “غروزني”


هيئة “كبار العلماء” ترد على مؤتمر “غروزني”  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء رداً على البيان الختامي للمؤتمر، الذي عقد بمدينة غروزني في الشيشان أخيراً بعنوان: «من هم أهل السنة»: «الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء تحذر من النفخ في ما يشتت الأمة ولا يجمعها، وعلى كل من ينتسب إلى العلم والدعوة تقع مسؤولية أمانة الكلمة ووحدة الصف، بخلاف أهل الأهواء الذين يريدون في الأمة اختلافاً وتنافراً وتنابذاً وتنابزاً تؤدي إلى تفرق في دينها شيعاً ومذاهب وأحزاباً، وما تعيشه الأمة من نوازل ومحن يوجب أن يكون سبباً لجمع الصف والبعد عن الاتهامات والإسقاطات والاستقطابات، فهذا كله يزيد في الشُّقة ولا يخدم العالم الإسلامي، بل ينزع الثقة من قيادات العلم والفكر والثقافة».
و شددت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء على أن كل ما أوجب فتنة أو أورث فرقة فليس من الدين في شيء، وليس من نهج محمد صلى الله عليه وسلم في شيء، الذي تنزل عليه قول الله تعالى: «إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء». وقالت: «إن محكم كتاب الله عز وجل وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم تنص على أنه لا عز لهذه الأمة ولا جامع لكلمتها إلا كتاب الله وسنة رسوله وأن أمة الإسلام أمة واحدة، وتفريقها أحزاباً وفرقاً من البلاء الذي لم تأت به الشريعة، وعلى الإسلام وحده تجتمع الكلمة، ولن يكون ذكر ومجد لهذه الأمة إلا بذلك، قال الله تعالى: «وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون».


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*