الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

أمريكا تلغي تأشيرات مبتعثين سعوديين وتعيد بعضهم بعد وصولهم إلى مطاراتها


أمريكا تلغي تأشيرات مبتعثين سعوديين وتعيد بعضهم بعد وصولهم إلى مطاراتها  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

قالت صحيفة محلية أن سلطات الهجرة الأمريكية ألغت التأشيرات الدراسية لعدد من المبتعثين السعوديين خلال العام الحالي، وأعيد بعضهم لدى وصولهم إلى مطارات في أمريكا أو في محطات الترانزيت قبل ركوب الطائرة المتجهة إلى أمريكا.

في حين وصلت لفريق آخر رسائل الكترونية من القنصلية الأمريكية في الظهران خلال وجودهم في السعودية لقضاء عطلة الصيف تفيد بأن تأشيراتهم ألغيت، وعليهم التقدم بتأشيرة أخرى، ما قد يكلف هؤلاء المبتعثين دراستهم كلها في أمريكا أو تأخيرهم دراسيا لفصل أو اثنين، حيث إن بعضهم ما زال ينتظر الحصول على تأشيرة أخرى منذ عدة أشهر. وقد خضع أحد من تم إلغاء تأشيراتهم إلى تحقيق من السلطات الأمريكية في مطار ديترويت استفسر عن علاقته بحزب الله اللبناني نتيجة ظهور ختم دخوله لبنان قبل ست سنوات في جواز سفره.

وقال عضو مجموعة «سعوديون في أمريكا» المتخصصة في تقديم خدمات استشارية ومساعدات للطلبة منذ عدة سنوات حافظ الزكري أن إإلغاء السلطات الأمريكية لتأشيرات عدد من المبتعثين السعوديين مستمر منذ أكثر من عام، وإن الملحقية في هذه الحالة لا تستطيع مساعدة الطلبة في شيء، لأن الأمر متعلق بدائرة الهجرة، وما يمكن أن تفعله الملحقية ينحصر في مخاطبة السفارة بشأن الطلبة لتعجيل حصولهم على تأشيرة أخرى، أو الرفع لوزارة التعليم بطلب لتغيير بلد الابتعاث لمن رُفض منحهم تأشيرة جديدة.

3 أسباب
وبيّن الزكري أن أسباب إلغاء التأشيرات إما أن تكون غير واضحة أو أنها تندرج ضمن 3 حالات، هي:
أن يكون مرافقا غيّر جامعته في أمريكا نظاميا ومن ثم تأشيرته من F1 إلى F2 وفي هذه الحالة يتوجب عليه في حال عاد إلى السعودية التقدم بطلب تأشيرة جديدة حتى وإن كانت سارية المفعول ليتم تغيير اسم الجامعة في التأشيرة الموجودة على جواز السفر، وفي حال لم يفعل تلغى تأشيرته بموجب الأنظمة.
أن تكون تأشيرته منتهية الصلاحية فيعاد قبل دخوله إلى أمريكا.
أن يكون مصنفا ضمن خانة المشتبه بهم دون أسباب واضحة، إما لوجود تشابه في الأسماء أو لمجرد أن تصرفه خلال وجوده في صالة المطار لم يكن مريحا.
3 نماذج لطلاب ألغيت تأشيراتهم
1 الطالب فرزدق البصري المرافق لأخته، والذي يدرس الهندسة الكهربائية قال إن تأشيرته ألغيت في مطار أمستردام بهولندا قبل أن يستقل الطائرة التي ستنقله إلى مطار ديترويت في أمريكا، حيث فاجأه موظف أمريكي في المطار باستدعائه وسؤاله عن سبب اختلاف اسم الجامعة في التأشيرة الموجودة في الجواز عن اسم الجامعة في التأشيرة الموجودة في الجهاز، فقال إنه درس اللغة في جامعة ومن ثم وجد قبولا لدراسة الهندسة في جامعة أخرى، وأنه أجرى التحويل لنوع التأشيرة من F2 إلى F1 حين كان في أمريكا نظاميا، وأن تأشيرته ما زالت سارية المفعول، لكن موظف المطار ألغى التأشيرة وأعاده للسعودية، وما زال ينتظر رد القنصلية في الظهران على الطلب الذي تقدم به للحصول على تأشيرة أخرى.

2 طالب إدارة الأعمال محمد الزريقي قال لـ»مكة» إنه فوجئ خلال رمضان الماضي ببريد الكتروني من القنصلية الأمريكية في الظهران، يفيد بأن تأشيرته ملغية، وأن عليه التقدم بتأشيرة أخرى، دون إبداء أسباب. وما زال ينتظر ردهم على طلب تأشيرة أخرى.

3 المبتعث حبيب الزريقي أوقف من قبل سلطات مطار ديترويت في أمريكا وطلب منه الموظف جواله ليفتشه وعثر فيه على صورة لرجل الدين الشيعي عبدالحميد مهاجري، فسأله من هذا ولماذا توجد صورته في جوالك، فأجابه بأن الصورة مرسلة عبر إحدى مجموعات الواتس اب، ثم سأله حول زيارة له إلى لبنان قبل 6 أعوام ظهرت في جواز سفر سابق له كان يحمله معه أيضا بحسب مقتضيات الأنظمة يتضمن التأشيرة الأولى التي صدرت له لأمريكا، فأجاب بأن زيارته للبنان كانت للسياحة، وأنه كان صغيرا حينها وسافر مع أسرته، وحينها سأله ما علاقتك بحزب الله، وألغى تأشيرته واحتجزه في سجن انفرادي يوما كاملا قبل إعادته إلى السعودية، وأبلغه أنه ممنوع من دخول أمريكا لخمس سنوات، وما زال حائرا لضياع فرصته الدراسية دون أن يكون قد خالف الأنظمة بشيء.


1 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*