الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

عـــــاجل …. هروب سجين بدار الملاحظة من مستشفى الصحة النفسية بمدينة حائل قبل قليل


عـــــاجل …. هروب سجين بدار الملاحظة من مستشفى الصحة النفسية بمدينة حائل قبل قليل  


( صحيفة عين حائل الاخبارية ) خاص

علمت ” صحيفة عين حائل الإخبارية ” أن سجين بدار الملاحظة الاجتماعية في حائل يبلغ من العمر 17 عاما قد تمكن من الهروب قبل قليل  من مستشفى الصحة النفسية بمدينه حائل .
وفي التفاصيل التي حصلت عليها ” صحيفة عين حائل الإخبارية ” أن حدث يبلغ من العمر 17 عام سجين لدى دار الملاحظة بحائل غافل حراس الملاحظة عندما ذهبوا به الى مستشفى الصحة النفسية لتلقي العلاج بعدما أوهمهم أنه يعاني من مرض مؤلم فهرب مع صاحب سيارة وغادر المستشفى والجهات الأمنية تبحث عنه .

سناب عين حائل


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      ماطر

      حسب ماسمعت ما كان معه عسكر

      (0) (0) الرد
    2. 2
      ليش الضلم 💔

      الاخ ماطر قصدك مامعهم اخصائي ولا سكرتي السكرتي يقرب للمدير ومعفى عن الدوام بعدين مدير الدار ماعندهه تعاون مع العسكر ولايرسل خطابات رسميه على سبيل مثال ان احداث بيطلعون للمستشفى علما انه ممنوع خروج الاحداث ليلا الا بحالات حرجه مو يجيبلك 7 احداث ويطلعهم المغرب بدون خبر للعسكر وارسال خطاب للظابط على طول يالله طلع الاحداث وللمستشفى بدون اي تنسيق مع الضابط او رئيس الافراد 💔
      لماذا هذا الضلم 💔 اين ذهبت المخدرات والبركس وانواعهااا اتق الله بنفسك يا مدير الدار 👆 فاعلم ان الله يراك اختم كلامي 💔

      (0) (0) الرد
    3. 3
      ليش الضلم 💔

      ليش ماتطلعون تعليقاتي

      (0) (0) الرد
    4. 4
      عبدالله الحربي

      ياصحيفة عين حائل اتمنى تحري الدقة في نقل الاخبار وكذلك اختبار عناوين المواضيع بخصوص هروب الحدث فقد تم عن طريق الطوارئ وهو بالاساس تبع دار الملاحظة والمشكلة ان الحراسه التي كانت مصاحبة للاحداث المحولين تعتبر قليله جداً وقد تم الهروب اثناء اجراء التحليل ولوحظ انه مخطط للهروب مسبقا والدليل تواجد السيارة خارج المستشفى وبانتظار الحدث وقبل وصول المحولين الى المستشفى

      (0) (0) الرد
    5. 5
      ابو شلش

      يا رجال العكسر تلقهم سهين عنه والا علي الجوال

      (0) (0) الرد
    6. 6
      كرافت

      مايهمني

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*