الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
الطفل 25-4-1438
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

رصد تهريب مخدرات بملاحظة حائل


رصد تهريب مخدرات بملاحظة حائل  


فريح الرمالي( صحيفة عين حائل الاخبارية )

رصدت أجهزة رقابية وتنفيذية بمنطقة حائل زيادة في نسب متعاطي المخدرات من الأحداث في دار الملاحظة الاجتماعية بمنطقة حائل، إثر تنامي ظاهرة تهريب الدخان والمخدرات، ومنها الحشيش إلى الموقوفين في الدار، وإيصالها لهم بمقابل مالي مرتفع.
وكشف مصدر مطلع أنه تم الرفع لمدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة بتلك الملاحظات، لإحكام السيطرة على الدار، وتلافي السلبيات والقضاء على الثغرات التي تم استغلالها لإدخال المواد المخدرة وغيرها من الممنوعات إلى داخل الدار وتطبيق النظام.
يذكر أن عمليات تهريب الدخان والمخدرات إلى الموقوفين بالدار، أسهمت في زيادة نسبة المتعاطين للمخدرات من الأحداث الموقوفين داخل الدار

سناب عين حائل


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      اين الاامانه ضيعناها

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى المسؤولين أمام الله صحو النوم حتى السجن العام ماهو بس بحائل بجميع مناطق المملكة يجب النظر ومحاسبة ومعاقبة من يسمح بدخوله في دار الملاحة والسجن العام ويجب معالجتهم من هذي المخدرات هي خطر على العالم الإسلامي وإلى متى على هذا الحال يالمسؤولين أمام الله عامه نسأل الله العفو والعافيه ون شأسف اذا جاء منا خطاء ولكم جزيل الشكر ياصحيفة عين حائل

      (0) (0) الرد
    2. 2
      اين الاامانه ضيعناها

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى المسؤولين أمام الله صحو النوم حتى السجن العام ماهو بس بحائل بجميع مناطق المملكة يجب النظر ومحاسبة ومعاقبة من يسمح بدخوله في دار الملاحة والسجن العام ويجب معالجتهم من هذي المخدرات هي خطر على العالم الإسلامي وإلى متى على هذا الحال يالمسؤولين أمام الله نسأل الله العفو والعافيه ون شأسف اذا جاء منا خطاء ولكم جزيل الشكر ياصحيفة عين حائل

      (0) (0) الرد
    3. 3
      المفك

      الحق على الحراس المتواجدين والا يمنعون كل شيء يدخل الى الدار منع رسمي بالاضافه الى تفتيش الزائرين تفتيش دقيق ولاكن هم جايزلهم هذا العمل

      (0) (0) الرد
    4. 4
      الوطن غالي علينا

      اقول مايخفى شي .. السجناء لو شددو الرقابه عليهم كسر وتضاربو وسببو مشاكل داخل السجن . ع شان كذا يدرون بس مو قدام عيوننا كننا ماندري … كل خايف ع كرسيه

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.