الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

«التعليم» تتابع الاستعداد للعام المقبل عبر برنامج «جاهز»


«التعليم» تتابع الاستعداد للعام المقبل عبر برنامج «جاهز»  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

عقدت اللجنة المركزية للاستعداد اجتماعها العاشر أمس برئاسة الأمين العام لإدارات التعليم ورئيس اللجنة المركزية للاستعداد د. راشد الغياض وبحضور ممثلي الجهات ذات العلاقة وذلك بقاعة اجتماعات أمانة إدارات التعليم بمبنى الوزارة الجديد.

وقد تم خلال الاجتماع عرض محضر الاجتماع التاسع، وتكليف القطاعات المشاركة بمتابعة تنفيذ خطط الاستعداد بشكل متكامل ومجدول زمنياً، ومناقشة آلية تنفيذ إدارات التعليم للبدء في التحضير والتجهيز وإعداد خطة عمل اللجان وتزويد اللجنة المركزية بمقترحاتهم لتطوير العمل، والتأكيد على الدور الذي ستقوم به الإدارة العامة لبرنامج جاهز في تفعيل عملية الاستعداد للعام الدراسي النمقبل بالربط بين إدارات التعليم والوزارة.

كما تناولت اللجنة الحديث عن أهمية الجانب الإعلامي والدور الإيجابي الذي ستقوم به الإدارة العامة للإعلام من خلال تنفيذ خطتها للاستعداد عبر وسائل الإعلام المختلفة، وكذلك أكدت اللجنة متابعتها احصائيات نظام التسجيل والقبول في نظام نور وحل الصعوبات التي قد تواجه أولياء الأمور في ذلك.

وأكد د. الغياض على الدور الفعال الذي تقوم به قطاعات الوزارة وإدارات التعليم في الاستعداد للعام المقبل، وحث جميع ممثلي القطاعات على مضاعفة الجهد خلال الأيام المقبلة والرفع بكافة الصعوبات التي قد تواجه القطاع لتذليلها وإيجاد الحلول المناسبة لها.

وشدد د. الغياض على أنه يجري العمل على قدمٍ وساق في وزارة التعليم، من خلال اللجنة المركزية وبدعم وتوجيه من الوزير؛ لاستكمال تنفيذ خطة الاستعداد حسب البرنامج الزمني المحدد لها، منوهاً على أهمية زيارة ممثلي قطاعات الوزارة للميدان للوقوف على استعداداته، بالذات الإدارات التعليمية التي لديها قصور مؤشرات برنامج الاستعداد جاهز.

الجدير بالذكر أن برنامج جاهز للاستعداد يتابع استعداد إدارات التعليم ويعتبر أحد الحلول التقنية الذكية التي رأت الوزارة أهميتها في تحسين جاهزية الميدان التعليمي للاستعداد للعام الدراسي المقبل، ويتكون البرنامج من عدة محاور أساسية لعملية الاستعداد المدرسي، ويُعتبر البرنامج قاعدةً للتحول نحو تطبيق عمليات الجودة في مدخلات الاستعداد لتكون المخرجات أكثر إيجابية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*