الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

المكتب التعاوني بمحافظة سميراء يختتم مشاريع الإفطار الرمضانية السنوية لعام 1437هـ


المكتب التعاوني بمحافظة سميراء يختتم مشاريع الإفطار الرمضانية السنوية لعام 1437هـ  


راشد الشبرمي( صحيفة عين حائل الاخبارية )

اختتم المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في محافظة سميراء بمنطقة حائل مشروعه السنوي الثامن لعام 1437هـ لتفطير الصائمين من العمالة الوافدة، وخصوصاً عمال النظافة، والذي يأتي ضمن الأنشطة والبرامج المتنوعة التي يقوم المكتب بتنظيمها في سبيل خدمة المُجتمع الذي يقوم المكتب بتقديم خدماته من خلاله كُل عام. إذ قام المكتب هذا العام بتنفيذ المشروع في موقعين اثنين هُما:
1 ـ المقر الدائم لتفطير الصائمين والذي يقع بجوار سكن عمال النظافة بمحافظة سميراء.
2 ـ مشروع تفطير الصائمين الجديد في مركز كتيفة، والذي يقع على طريق البعائث.
وقد تمّ القيام بتنفيذ هذين المشروعين المباركين بإشرافٍ مباشر من المكتب، وبدعمٍ كريمٍ من ذوي الفضل والإحسان في هذا الوطن المبارك، إذ قام برعاية المشروعين كُلاً من:
1 ـ مكتب محمد الحبيب وأولاده الخيري (راعي رئيسي).
2 ـ شركة اتحاد الخليج للأغذية. (راعي مشارك).
2 ـ شركة مياه آبار حائل. (راعي مشارك).
4 ـ عدد من فاعلي الخير.
هذا وتحتوي الوجبة الواحدة المُقدمة لكل صائم على الأصناف التالية:
1/ أرز. 2/ ربع دجاجة. 3/ حبة سمبوسة. 4/ علبة لبن. 5/ تمر. 6/ علبة عصير. 7/ برتقال. 8/ موز. 9/ ماء.
أوضح ذلِك رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني في محافظة سميراء بمنطقة حائل، الشيخ/ دحيم بن راشد الشبرمي، والذي وجه شكره للهِ عزّ وجلّ أولاً وأخيراً، على أن بلغهم هذا الشهر الكريم، وأعانهم وزملاءه في المكتب التعاوني على إقامة هذا المشروع الخيري السنوي المبارك، والذي يأتي كأنموذجٍ من نماذج التكاتف والتلاحم والترابط فيما بين أفراد الأمة الإسلامية، وكواحدٍ من أبواب العطاء الذي يمكن للمسلم أن يقوم بتقديمه والمشاركة فيه، مؤكداً شكره لكل من ساهم في إقامة هذا المشروع بماله أو وقته أو عطاءه، سائلاً الله أن يخلف عليهم خيراً مما أنفقوا، وأن يُبارك لهم في أموالهم وأهلهم وأولادهم، وأن يحفظ على بلادنا المباركة أمنها وإيمانها واستقرارها ورخائها، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، وحكومتهم الرشيدة، وأن يرد كيد من أراد بهذه البلاد وقادتها وشعبها والمقيمين على أرضها، شراً في نفسه، مؤكداً في الختام شكره وثناؤه وتقديره  لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ولمنسوبي الوزارة عموماً، ولمدير ومساعد فرع الوزارة بالمنطقة خصوصاً على حرصهم ومتابعتهم الدائمة، وحثهم على استغلال مثل هذه المواسم المباركة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*