الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

الطبيب السعودي “محرق شهادته” يحصل على وظيفة


الطبيب السعودي “محرق شهادته” يحصل على وظيفة  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

 داخل أحد المستوصفات الخاصة بطب الأسنان بحفر الباطن، باشر طبيب الأسنان مهنا العنزي، عمله بعد نحو أسبوعين من إشعاله النار بشهادته الجامعية أمام مبنى وزارة الخدمة المدنية لفشله في الحصول على وظيفة.

ونشر  العنزي عبر حسابه بـ” تويتر” صورته وهو داخل عيادة الأسنان قائلًا: “المشوار لم ينته بعد .. بداية الطبيب الحقيقية هي بعد استلام العمل.. عقبى لباقي الزملاء”، مقدمًا شكره لجميع من وقف معه.

وبدأت قصة الدكتور مهنا مارس 2016، عندما بدأت وسائل الإعلام تركز على معاناته بعد أن تقدم لوظيفة “معقب”، لكن المفاجأة أنه لم يقبل في الوظيفة؛ حيث تقدم بطلب للعمل طبيبًا إلى جميع القطاعات الحكومية الصحية العسكرية منها والمدنية، لكنه لم يوفق في ذلك.

حينها ركبت عدة جهات موجة الشهرة وأظهرت تعاطفها مع الدكتور مهنا، وبادر مدير أحد المجمعات الطبية بسكاكا بتقديم عرض وظيفي للطبيب السعودي؛ لما يعانيه من بطالة، لكن لم يتحقق أي من تلك الوعود.

وإثر ذلك، ظهر الطبيب السعودي وهو يحرق شهادة تخرجه بعد مرور عامين، في لحظات عتاب سجلها مقطع مصور نشره على صفحته الشخصية بتويتر، مصحوب بتعليق: “الحمد لله انتهيت من العائق أمام توظيفي.. اليوم بسبع ثوانٍ أنهيت معاناة سبع سنين”.

وكان مهنا سعود كتب على صفحته منذ شهور قائلًا إنه تقدم على وظيفة معقب براتب 3 آلاف و600 ريال، مضيفًا: “للأسف رفض المسؤول المصري، وللأمانة موقفه مشرّف، وكان رفضه بسبب أني طبيب”!؛ الأمر الذي أسفر عن تفاعل كبير من مغردي موقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ حيث قام أكثر من 3 آلاف و400 شخص بمشاركتها على حساباتهم الشخصية”.

ووجد مهنا العنزي تفاعلًا كبيرًا من وسائل الإعلام ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بعد إحراقه شهادته؛ لكونه يحمل شهادة البكالوريوس بطب الأسنان ولم يوظف.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*