الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

مدرسة تفصل 15 معلمة.. يلعبن البلوت أثناء الدوام الرسمي


مدرسة تفصل 15 معلمة.. يلعبن البلوت أثناء الدوام الرسمي  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

صعدت معلمات في الباحة لهجتهن ضد مالك مدرستهن الأهلية عقب تسلمهن إنذارات بفصلهن عن العمل مع نهاية العام الدراسي الثاني بسبب خسائر تعرض لها و «كثرة المنصرفات وقلة الإيرادات»!
ووفقا لصحيفة عكاظ بعث المالك إشعارات إلى 15 معلمة ينذرهن بالاستغناء عنهن مع نهاية العام وإغلاق فصول المرحلة المتوسطة في المدرسة والاكتفاء بالابتدائية والروضة، مرجعا قراره إلى المعاناة التي ظل يتكبدها والمستمرة لنحو ثلاث سنوات مع الخسائر المتتالية و«الفجوة العميقة بين المنصرفات والإيرادات».
مؤكدا في إشعاره عدم التزامه بتحمل الأعباء، والاكتفاء فقط بمرحلتي الروضة والابتدائية في العام الجديد. في المقابل، شنت المعلمات هجوما حادا على القرار، ووصفنه بـ«المتعسف»، وأكدن أنهن ظللن يعملن على تدريس طالبات المرحلتين المتوسطة والابتدائية، واستغربن صدور قرار الاستغناء مع قيامهن بالمهمات الموكلة إليهن على أحسن وجه طبقا للتقارير المرفوعة من المشرفات الزائرات للمدرسة.وتساءلت المعلمات : كيف تستغني المدرسة عن 15 معلمة من جملة 22 معلمة وإدارية؟ وهل يكفي العدد الباقي لتدريس أكثر من 200 طالبة في مرحلتي الابتدائية والمتوسطة؟.
وأضافت المعلمات المهددات بالفصل أنهن يحملن شهادات جامعية في تخصصات عدة، واجتزن اختبارات القياس.
وفي تطور جديد، تقدمت المعلمات بشكوى رسمية وعاجلة ضد مالك المدرسة الأهلية إلى مكتب تسوية الخلافات العمالية في الباحة، وإلى مكتب التعليم، أشرن فيها إلى إشعار التهديد بالفصل، كما أشرن إلى الخصم والحسم المتواصل من رواتبهن حال تأخرهن بضع دقائق عن الوصول إلى مقر المدرسة.


3 التعليقات

    1. 1
      من كل بحر قطرة

      العنوان مخالف للمضمون !

      عنوان الموضوع يقول مدرسة تفصل 15 معلمة بسبب لعبهن للبلوت وقت الدوام

      ولايوجد بالخبر شي يدل على العنوان !؟

      وش الهرجه ؟

      (0) (0) الرد
    2. 2
      غير معروف

      مدام العب صن وفيها 500 وكبوت مايجوز الفصل

      (0) (0) الرد
    3. 3
      بلووت

      ههههههههههههههههههههههههه

      الموضوع لحاله يبغاله تحقيق من غير موضوع الفصل حششيش

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*