الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

اللية …. الأخضر يحل ضيفًا على الإمارات


اللية …. الأخضر يحل ضيفًا على الإمارات  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

يحل المنتخب السعودي ضيفًا على نظيره الإماراتي، اليوم الثلاثاء، في أبوظبي، في الجولة العاشرة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى؛ حيث لا بديل أمام المنتخب الإماراتي عن تحقيق الفوز لضمان التأهل للدور النهائي من تصفيات كأس العالم 2018 بروسيا في السادسة مساءً بتوقيت المملكة على ستاد محمد بن زايد.
وفي إطار مباريات المجموعة نفسها أيضًا، تلعب فلسطين الثالثة (9 نقاط) مع تيمور الشرقية الأخيرة (نقطتان) في الخليل غدًا أيضًا.
كان المنتخب السعودي قد ضمن التأهل للدور النهائي من تصفيات المونديال وكأس آسيا 2019 في الإمارات، بعدما رفع رصيده إلى 19 نقطة بفارق 3 نقاط عن نظيره الإماراتي الذي يحتاج الفوز غدًا لمرافقة “الأخضر”، إما متصدرًا للمجموعة الأولى، أو ضمن أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني في المجموعات الثماني.
وتتفوق السعودية على الإمارات بفارق الأهداف (+24 مقابل +21)؛ لذلك يلزم الأخيرة الفوز غدًا بفارق هدفين أو أكثر لتجريد الأخضر من المركز الأول. وما عدا هذا الفارق فإن الفوز سيضمن لها التأهل، لكن ضمن أفضل أربعة منتخبات تنال المركز الثاني.
وسيدخل منتخب الإمارات في حسابات معقدة في حال الخسارة أو التعادل؛ لذلك سيسعى بكل قوة إلى تحاشي هذا السيناريو والعمل على الفوز أولًا، ثم التفكير في فارق الأهداف.
وكانت مباراة الذهاب في جدة انتهت لصالح السعودية بهدفين لمحمد السهلاوي مقابل هدف سجله أحمد خليل. والمفارقة أن اللاعبين يتنافسا على صدارة هدافي التصفيات؛ حيث يملك الأول 14 هدفًا مقابل 11 للثاني.
يخوض المنتخب السعودي هذه المباراة دون ضغوط بعد ضمان تأهله للدور الحاسم وكأس آسيا، لكنه في المقابل يملك حافز البقاء في صدارة المجموعة؛ حيث استقر الهولندي بيرت فان مارفيك مدرب السعودية على التشكيلة التي خاضت لقاء ماليزيا الأخير الذي انتهى لصالح فريقه 2-0 مع استمرار استبعاد الثلاثي سالم الدوسري ووليد باخشوين ونايف هزازي لأسباب انضباطية.
وكان فان مارفيك بدأ في مباراة ماليزيا بتشكيلة ضمت خالد شراحيلي في حراسة المرمى، وأسامة هوساوي وعمر هوساوي وعبدالله الزوري وياسر الشهراني وسلمان الفرج وعبد الملك الخيبري وسلمان المؤشر وتيسير الجاسم ويحيى الشهري ومحمد السهلاوي.
ويسعى المنتخب السعودي إلى مواصلة مشواره نحو نهائيات مونديال روسيا بعد أن غاب عن النسختين الأخيرتين لكأس العالم في 2010 و2014؛ علمًا بأنه كان ممثل عرب آسيا الوحيد في 4 مونديالات متتالية أعوام 1994 و1998 و2002 و2006.
ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) بجانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني؛ للدور الثالث والأخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات الـ12 على بطاقات التأهل المباشر لكأس آسيا.
أما المنتخبات الـ24 المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس آسيا على 11 مقعدًا في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة؛ حيث تشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخبًا.
وسيتم شطب نقاط المنتخبات أصحاب المراكز الثانية ضد المنتخبات متذيلة الترتيب في المجموعات الأخرى (التي تضم 5 منتخبات) لخلق التوازن مع ترتيب المجموعة السادسة التي تضم 4 منتخبات فقط، بعد استبعاد إندونيسيا من المشاركة بسبب تدخلات سياسية في شؤون اتحاد كرة القدم، كما أن فيفا أوقف الكويت أيضًا التي تلعب في المجموعة السابعة، لكنه لم يصدر توضيحًا حول شطب جميع نتائجها منذ بدء التصفيات من عدمه حتى الآن؛ علمًا بأنه اعتبرها خاسرة المباريات التي لم تخضها بسبب الإيقاف، أي في الجولات الثلاث الأخيرة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.