الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

توصيات خطة  الاجتماع الثاني للمشروع التطويري ( بين الواقع والمأمول )للمرحلة الثانية


توصيات خطة الاجتماع الثاني للمشروع التطويري ( بين الواقع والمأمول )للمرحلة الثانية  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

 

 

 

عقدت مساعدة الشؤون التعليمية الأستاذة  فوزية بنت جوفان الجنيدي يوم أمس الأحد الموافق 10/2/1437هـ اجتماع للمشروع التطويري (بين الواقع والمأمول) لمرحلته الثانية والذي ضم مديرات الإدارات والوحدات ومكاتب التعليم التابعة للشؤون التعليمية والذي كان مقره  بمكتب المساعدة للشؤون التعليمية وبالتزامن  بالربط المرئي مع القسم الرجالي لبعض مديري  الاقسام  المعنيين بالاجتماع .

وافتتح الاجتماع بكلمة المساعدة للشؤون التعليمية التي رحبت بالحضور الكرام ، تلاها طرح عدد من المحاور لمناقشتها منها (شركة النظافة في المدارس والملاحظات التي تم رصدها   ، الحراس الليليين ومشكلة السطو على المدارس وانتشار هذه الظاهرة  المتزايد ، التطلع لتأهيل الحرس والمراسلين والمراسلات من خلال عقد لقاءات وبرامج تدريبية لهم )وقد تخلل هذا المحور الكثير من المداخلات الهادفة وكانت الجهة المعنية الخدمات العامة لتجيب على جميع الاستفسارات  .

ايضا التطرق إلى العجز القائم في السائقين بمكاتب التعليم، الحراس والمراسلات بالمدارس ،المباني الحكومية المدرسية وشارك  بالإجابة على الاستفسارات الشؤون الإدارية والمالية ” شؤون الموظفين”  .

أما إدارة المباني وإدارة الصيانة فكانت المحاور الخاصة بها  مخارج الطوارئ في المدارس ، وفي محور  تنظيم الإجازات الاعتيادية لشاغلات الوظائف التنفيذية  وكان لإدارة الشؤون الإدارية والمالية تعقيب على هذا وتم تدوين بعض المقترحات لمعالجة الخلال ،و كان نظام فارس من المحاور المهمة التي طرحت وأبدت الحاضرات التأييد بأهمية تدريب الكوادر التعليمية في الميدان لنظام فارس ،اما  في ما يخص الميزانية  فقد طرحت كلنا من مديرة نشاط الطالبات السلوم  استفسار عن ميزانية النشاط بينما الأستاذة كفى الكود مديرة مكتب جنوب عن ميزانية المكاتب ،  وناقشت مساعدة الشؤون التعليمية أهمية  تفعيل دور موظفات التشغيل والصيانة ومناقشة آلية عمل الإدارة وآخر المحاور كان مشكلة الأثاث الرجيع وعدم استجابة إدارة مراقبة المخزون .

وقد أثمر هذا الاجتماع بعدد من  التوصيات والحلول المقترحة و من أبرزها :

  أن تقوم إدارة شؤون الموظفين بالتعميم للميدان لحصر مسميات الإداريين حسب وظائفهم المهنية وتتولى توزيعهم على الميدان حسب الاحتياج ،وأن  تشكل إدارة الأمن والسلامة  لجنة مع إدارة التشغيل والصيانة بالتنسيق مع مديرات المكاتب لمعاينة مخارج الطوارئ للمدارس الحكومية اما المستأجرة لا يتم الاستئجار إلا بوجود مخرج طوارئ ،كما و تلتزم  إدارة التشغيل والصيانة بالرفع بالمدارس التي لا يتعاون حراسها بفتح الأبواب بعد الدوام الرسمي وإعداد تقرير بشأنه للمساعدة للشؤون التعليمية ،هذا وفي ختام الاجتماع شكرت مساعدة الشؤون التعليمية الجنيدي  الحضور على التفاعل والشفافية  التي غمرت الاجتماع  متمنية تحقيق المأمول منه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.