الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

نواميس الصحراء


نواميس الصحراء  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

نواميس الصحراء  

لازال مجلس والدي عالق في ذاكرتي لاانساه ..

لاأنسى شبة النار ورائحة الحطب وعبق القهوه
وأصوات الرجال الفخمه وايضا اصوات نسائيه
واضحه ووقوره
كان مجلس والدي يدخله الجميع ويتكلم فيه الجميع
ويستمع فيه الجميع للجميع
هكذا نشأت
 وهكذا كانت النساء عزيزات
تتكلم عن نفسها او عن زوجها الغائب في المدينه
او ابنها المغترب للدراسه او العمل
لاشي يثير الاستغراب او يثير الانتباه سوى فن تداول الكلام وجمال اللغه والاسلوب الاخاذ
كبرت وتعلمت وحضرت المنتديات وسافرت للملتقيات داخل مملكتي .. كانت هناك اصوات كثيره نساء ورجال
وكانت بعض اصوات النساء مخنوقه لم اتقبل ذلك
ربما بسبب ذاكرتي الجياشه ..
كانت تدفعني كثيرا للحديث بصوت مرتفع
الى ان اصبحت نبرة صوتي عاليه جدا وكأن هناك من يحاول خنقي .. كبرت
 وطالبت بحقوقنا كسعوديات حرات
وهاأنا ادخل المجلس البلدي لأول مره في بلادي ووجدت من يستهجن خوض النساء لسباق الترشح ويحاول تذكيرنا بأننا مجرد اناث ناقصات عقل ودين وضلع اعوج و و و الخ
اوصاف وتهم جاهزه ملغومه ترمى بها نساء بلادي !!
ماالذي تغير!
أوليسو هؤلاء أبناء أولائك الرجال الكرماء القادمين من (قهوة الصحراء )
كيف غدت عقولهم ..!
 كيف انتكست فطرتهم !
كيف تأخروا عن ركب الحضاره !
ماالذي جعلهم مجرد ألغام موقوته والدين منهم براء
 والاخلاق منهم براء
دخلاء المرجله الذين وجدوا من يحقن رؤسهم ويشبع عاطفتهم بالترهات وغريب الاحاديث
وشذوذ القواعد
واستثناءات الزمان والمكان
هؤلاء يعيشون مثل الحشرات في نسيجنا الاجتماعي
سنهرش رؤسنا كثيرا كثيرا حتى نصاب بالصداع
لابد من العلاج
فحكومتنا الرشيده تضع في ايدينا الفرص لكن هناك من يبصق عليها بداعي المس والمرض !!

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      ام البنات

      طرح جميل
      كعادتك دائماً

      (0) (0) الرد
    2. 2
      ابو عاشق

      هلا با العيون

      (0) (0) الرد
    3. 3
      شيهانه

      كلااااام جميييييييييل

      (0) (0) الرد
    4. 4
      شليويح المزيون

      لاتغرك العيون ابو عاشق العيون عيون غزال والوجه وجه حسن كراني

      (0) (0) الرد
    5. 5
      عبدالمجيد

      يالبى ياحنان
      كالعاده عيونك تشغلن عن وش كاتبه
      اذا تبين العالم تقرا لاتنشرين معه صوره

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*