الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

العيطموس


العيطموس  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

العيطموس

عيطموس في طرف رمشها حرب ضروس
من عثر في غبهـا ..! راح مع جساسهـا
المهلهل خاض من شانها حرب البسوس
ومايلام الزيـر ، لو هو سكر من كاسهـا
اوجس بصدري لهيبٍ ، كما نار المجوس
فـي معابـد ( فرس ) كهانهـا ،  حراسها
مير(( نار الحب )) ماله مراسيم وطقوس
لزفرت  ،  ثم  إشهقت تحرقك بأنفاسهـا
في مامضى من زماني تعلمت الدروس
والدروب  المجرهدّة  ،،  عرفت  اقياسهـا
لكن ماحسبت لرموش ذيك ،  العيطموس
ويل حالي  موجها مارحم ..؟!! غطاسها
الرشيد  ،  اللي توفّى غريبٍ وسط طوس
مادرى ..؟!! إن المنايا تشد ، اقواسها
احلا من الشهد منطوقها  والعرق سوس
مزنـةٍ  ،  قد  هالت  بروقهـا  ،  عساّسهـا
كل عذابي من رموشٍ طرفها ،  حد موس
ويش  حيلة  امرؤ القيس  ،  من خناسها
من عيونه ، طاحت جيوش واعلامٍ  وروس
والكتايـب  ،  بعدهـا  اعلنت ،،  افلاسهـا
( صولجان ) بكفها مثل اسطورة ، زيوس
وعسجدية  جيدها  ،  شعشعت بالماسهـا
والجبين اليا ظهر ياعرب شمس الشموس
جوهرٍ في تاج ( بلقيس ) ناض ، براسها
بس أنا عزمي قوي لو كشر حظي عبوس
و آبخوض  المعركـة  ،  لوتزايــد  باسهــا


3 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*