الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

الحوادث


الحوادث  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

الحوادث

> الي كل شاب من ابناء وطني المعطاء
> الي كل اسره تتبنى ذلك الشاب
> الي كل فرد يعي المسؤوليه اتجاه ذلك الشاب
> السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
> من منطلق التوجيه السابق أبعث اليكم هذه الرساله من اخ يتولد فيه احساس ذلك الشاب وتلك الاسره وذلك الفرد بصيغة اسمى عبارات الأمل والتوجيه من منطلق أشغل جهاتنا الحكوميه ووسائلنا الاعلاميه للتصدي من الحوادث المروريه في بداية الامر حتى وصل الامر الي محاولة التخفيف منها والسبب يعود الي ذلك الشاب وتلك الاسره وذلك الفرد
> جهاتنا الحكوميه وضعت الانظمه للحد من ذلك اليك ايها الشاب ولكن وللاسف تغامر في حياتك وحياة غيرك مما لا ذنب لهم تجاوزت الخطوط الحمراء من اجل تحقيق هدف وقتي ومابعد ذلك الهدف نهاية حياتك بخيرها وشرها وتبقى اسرتك تعايش فترة الحزن وانت في ظلمة القبر قتلت نفسك الذي اعتبره العلماء عندنا انتحارا مما جعل خبر وفاتك كالصاعقه عل اهلك وهم ينتضرونك لكي تعود
> جهاتنا الحكوميه ووسائلنا الاعلاميه وضعت التعلميات والتوجيهات بقاعدة النصح واتخاذ الحذر اليكي ايتها الأسره لكي تصوني ذلك الشاب وتقوموا بتوجيه اتجاه الحوادث ولكن وللاسف أنشغلت الاسره في مشاغل الحياه ونسيت معالم التربيه والتوجيه التي تنقص ذلك الشاب واذا وقع ما يحدث وضعت اللوم والاسباب الي الجهات المسؤوله عن ما حدث
> جهاتنا الحكوميه وضعت تلك الانظمه الي ذلك الفرد وذلك القائد في تنفيذ الانظمه الصارمه اتجاه من يخالف سواء قريبا اوبعيدا ولكن وللاسف أستغل ذلك الفرد نفوذه لعدم تطبيق النظام اتجاه الشاب اما انه قريب له أو لزملائه أو بأتصال هاتفي مما جعل ذلك الشاب يخالف حتى وصل الامر قبل اعداد السفر الي تجهيز ذلك الفيتامين( و ) حتى يحقق هدفه الوقتي وما بعد هذا الهدف الا نهايته حياته .
> وقبل الختام،، اذا كان الشاب منتحرا قاتل لنفسه في الدنيا وعقابه معروف في الاخره فكيف ب الاسره وذلك الفرد مما كانوا السبب في انتحاره
> واخيرا اتمنى من جهاتنا الحكوميه تفعيل دور ساهر في كل مدينه في كل حي في كل شارع من اجل المحافظه عل حياتنا وحياة غيرنا ،،،،

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*