الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

إلغاء (مركز الأداء لقياس الأجهزة الحكومية) وتحديد مهلة لإقرار رسوم الأراضي البيضاء


مجلس الوزراء يعتمد

إلغاء (مركز الأداء لقياس الأجهزة الحكومية) وتحديد مهلة لإقرار رسوم الأراضي البيضاء  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض، الذي ناقش عددًا من الملفات الدولية والمحلية.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي، في بيانه، لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء اطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسته، ومنها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها. وقد انتهى المجلس إلى ما يلي:

أولاً-

اطلع مجلس الوزراء على مشروع الترتيبات التنظيمية لفرض رسوم على الأراضي البيضاء، الذي أشرف على إعداده مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي يستهدف تقليل تكلفة الحصول على المسكن الملائم، وبخاصة لذوي الدخول المحدودة أو المنخفضة، ولاستكمال الإجراءات النظامية لذلك وجه المجلس بإحالة المشروع إلى مجلس الشورى لدراسته وفقًا لنظامه، كما وجه المقام الكريم بأن ينتهي مجلس الشورى من دراسته خلال ثلاثين يومًا.

ثانيًا-

بعد الاطلاع على توصية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (8/36) وتاريخ 2/11/1436هـ، وافق مجلس الوزراء على ما يلي:

1- إلغاء (مركز الأداء لقياس الأجهزة الحكومية) المنشأ بقرار مجلس الوزراء رقم (187) وتاريخ 4/7/1429هـ ونقل موظفيه وممتلكاته ووثائقه إلى معهد الإدارة العامة.

2- إنشاء مركز وطني لقياس أداء الأجهزة العامة باسم (المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة)، تكون له شخصية اعتبارية مستقلة ماليًّا وإداريًّا، ويرتبط تنظيميًّا برئيس مجلس الوزراء، وتشكيل مجلس إدارة للمركز برئاسة صاحب السمو الملكي رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وعضوية كل من: معالي وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط، ومعالي وزير الخدمة المدنية، ومعالي وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء الأستاذ محمد بن عبدالملك آل الشيخ، ويكون للمركز مدير عام من ذوي الكفاية والاختصاص يعينه مجلس الإدارة.

ثالثًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المالية بشأن مشروع السياسات العامة للتمويل العقاري المعد بناء على البند (ثالثًا) من قرار مجلس الوزراء رقم (258) وتاريخ 12/8/1433هـ؛ أقر مجلس الوزراء عددًا من الترتيبات المتعلقة بهذا الموضوع؛ منها ما يلي:

1- الموافقة على السياسات العامة للتمويل العقاري.

2- تشكيل لجنة من وزارات المالية، والإسكان، والعدل، والتجارة، والصناعة، والاقتصاد والتخطيط، ومن مؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية، تتولى وضع الخطط التنفيذية للوصول إلى الأهداف الاستراتيجية التي حددتها السياسات العامة للتمويل العقاري، ومتابعة تنفيذ تلك الخطط، وربطها بمدد زمنية محددة، ومؤشرات قياس أداء، ويكون تنفيذ السياسات مقترنًا بإيجاد سجل ائتمان عقاري، وتحديد الشرائح المستهدفة من التمويل العقاري بوضوح.

رابعًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير المياه والكهرباء، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (92/47) وتاريخ 28/8/1436هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال المياه بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المملكة المغربية الموقع عليها في مدينة (الرباط) بتاريخ 1/5/1436هـ.

وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.

خامسًا-

بعد الاطلاع على المعاملة الخاصة بطلب تفسير عبارة (الإحالة إلى التقاعد) الواردة في المواد (51) و(69) و(82) من نظام القضاء (المُلغى) الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/64) وتاريخ 14/7/1395هـ، وعبارة (الإحالة على التقاعد) الواردة في المادة (الخامسة والعشرين) من نظام هيئة التحقيق والادعاء العام، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/56) وتاريخ 24/10/1409هـ، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (130/69) وتاريخ 25/1/1436هـ؛ قرر مجلس الوزراء ما يلي:

1ـ أن إحالة القاضي على التقاعد للأسباب المنصوص عليها في المواد (51) و(69) و(82) من نظام القضاء (المُلغى)، تعني استحقاقه المعاش التقاعدي.

2ـ أن الإحالة على التقاعد المنصوص عليها في المادة (الخامسة والعشرين) من نظام هيئة التحقيق والادعاء العام، قبل تعديلها، تعني استحقاق المعاش التقاعدي.

3ـ تُعوِّض الدولة المؤسسةَ العامة للتقاعد عن أي مبالغ قد تتحملها المؤسسة نتيجةً لصرف معاشات تقاعدية وفقًا لهذا التفسير.

سادسًا-

وافق مجلس الوزراء على تشكيل لجنة دائمة في مقر الهيئة العامة للطيران المدني بمشاركة مندوبين من عدد من الجهات الحكومية، تُعنى بالأخطار المحدقة بالطيران المدني في مناطق النزاع المسلح، وتدخل من مهام هذه اللجنة متابعة أعمال منظمة الطيران المدني الدولي والوفاء بمتطلباتها لحماية الطائرات المدنية السعودية ذات التسجيل السعودي ودراسة أفضل السبل لتوفير قاعدة للبيانات والمعلومات عن الأخطار المتعلقة بمناطق النزاع وآلية التعامل معها.

سابعًا-

وافق مجلس الوزراء على تفويض معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب الياباني في شأن مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة اليابان في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، والتوقيع عليه، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثامنًا-

وافق مجلس الوزراء على إضافة المحامين إلى الفئات الواردة في البند (ثانيًا) من قرار مجلس الوزراء رقم (162) وتاريخ 24/4/1435هـ الصادر بإنشاء مركز التدريب العدلي في وزارة العدل، ليكون من أهداف هذا المركز الإسهام في رفع كفاية وتأهيل المحامين.

واطلع مجلس الوزراء على التقريرين السنويين لهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن عامين ماليين سابقين، وقد أحاط المجلس علمًا بما جاء فيهما، واتخذ التوجيه اللازم بشأنهما.

كما أعرب المجلس عن خالص العزاء والمواساة لأسر المتوفين ـرحمهم اللهـ والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين من جراء شروع شخص في إطلاق النار على المارة في محيط مسجد في حي الكوثر بمدينة سيهات في القطيف، معبرًا عن أشد الاستنكار لهذه الجريمة البشعة التي أدت إلى مقتل وجرح عدد من المواطنين.

وأفاد وزير الثقافة والإعلام بأن خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس على مباحثاته مع  الرئيس إسماعيل عمر جيلة رئيس جمهورية جيبوتي، ورئيس الوزراء الفرنسي إيمانويل فالس، ونتائج استقباله وزير خارجية ألمانيا الدكتور فرانك فالتو شتاينماير، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان النائب وليد جنبلاط، ومعالي المدير العام لمنظمة التجارة العالمية روبرت أزيفيدو.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام أن مجلس الوزراء استعرض بعد ذلك، جملة من التقارير حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية، ودعا في هذا السياق، وبمناسبة العام الهجري الجديد 1437هـ الذي أطل على الأمة الإسلامية وعدد من بلدانها يشهد صراعات وفتنًا؛ إلى العمل الإسلامي المشترك وتنسيق الجهود المخلصة للدفاع عن مصالح الأمة الإسلامية، وإنهاء ما تشهده من أزمات، وخاصةً الأحداث الدامية والصراعات التي تواجه عددًا من الدول العربية والأقليات المسلمة في العالم.

وجدد مجلس الوزراء استنكار المملكة التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد الشعب الفلسطيني، بما في ذلك الجرائم الوحشية التي يرتكبها المستوطنون ضد الفلسطينيين، على مرأى ومسمع سلطات الاحتلال، وكذلك استمرار الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، مشددًا على مناشدات المملكة ودعواتها للمجتمع الدولي، بما في ذلك التحرك في مجلس الأمن والمنظمات الدولية المعنية ببذل الجهود المخلصة لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني وإيقاف تلك الجرائم والاعتداءات بحقه.

وبيَّن أن مجلس الوزراء تطرق إثر ذلك، إلى عدد من الموضوعات في الشأن المحلي وما شهدته مدن المملكة خلال الأسبوع من نشاطات علمية وثقافية واقتصادية، ومنها المؤتمر الوطني الخامس للجودة بعنوان “الجودة.. الخيار الاستراتيجي لتحقيق الاستدامة وتعزيز التنافسية”، مشددًا على ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين في هذه المناسبة العلمية وما أكده ـرعاه اللهـ من أن الجودة بمبادئها ومنهجياتها تنبع في الأساس من مبادئ ورؤى إسلامية عريقة، وأن الدعوة إلى إتقان العمل وتجويده مطلب شرعي، والارتقاء بجودة المنتجات والخدمات مطلب مهم لبناء الأرض وعمارتها، ومن تأكيد عزم المملكة على المضي قدمًا في مسيرة التنمية المستدامة للارتقاء بجودة السلع والخدمات وكفاءة الأسواق ودعم نشاطات الإبداع والابتكار.

ونوه مجلس الوزراء بفعاليات منتدى فرص الأعمال السعودي الفرنسي في دورته الثانية واجتماعات اللجنة التنسيقية الدائمة السعودية الفرنسية، وما جرى خلالها من توقيع عدد من الاتفاقيات وخطاب نوايا بين المملكة وفرنسا بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية والمشرف على اللجنة التنسيقية الدائمة السعودية الفرنسية المشتركة، ورئيس وزراء جمهورية فرنسا إيمانويل فالس، مؤكدًا -المجلس- حرص المملكة على تطوير علاقاتها التجارية مع شركائها الرئيسيين، مثل جمهورية فرنسا وتوثيقها بما يعزز التبادل التجاري والاستثماري، ويسهم في دعم اقتصاد البلدين في المجالات المختلفة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*