الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

تعليم حائل يصرف 21 مليون ريال للميزانية التشغيلية لمدارس البنين والبنات


تعليم حائل يصرف 21 مليون ريال للميزانية التشغيلية لمدارس البنين والبنات  

وزارة التعليم

[ صحيفة عين حائل الإخبارية ]

 

 

تودع غدا الأحد الإدارة المالية في الإدارة العامة التعليم بمنطقة حائل مخصصات الميزانية التشغيلية للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 1436-1437هـ في حسابات مديري ومديرات جميع مدارس المنطقة بكافة المراحل الثلاث.

و أوضح الأستاذ احمد الغليقة مدير الميزانية في تعليم حائل أن مخصصات الميزانية التشغيلية للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 1436-1437هـ التي تم سيتم إيداعها في حسابات مديري ومديرات المدارس بلغت 21.120.807 مليون ريال.

وقال يأتي صرف الميزانية التشغيلية لمدارس البنين والبنات في تعليم حائل بمتابعة مستمرة من الدكتور يوسف بن محمد الثويني المدير العام للتعليم بمنطقة حائل الذي يوجه دائما بضرورة الاستجابة لتوجيهات وزارة التعليم بضرورة تهيئة البيئة التعليمية للطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات ، إضافة للتوسع في إعطاء الصلاحيات لمديري ومديرات المدارس بما يسهل القيام بمهامهم التربوية والإدارية، ومنها دعمهم بالميزانية التشغيلية لتهيئة البيئة التربوية للعملية التعليمية في المدارس و استخدامها بما يخدم الطالب و يهيأ له المناخ التعليمي المناسب. و مساعدتهم في توفير أي أحتياج أو أعمال طارئة في المدرسة.

وأضاف الغليقة شملت بنود مخصصات الميزانية التشغيلية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي الحالي 1436-1437هـ على بند المستلزمات التعليمية، وبند نفقات النشاط الثقافي والرياضي، بند نظافة وصيانة المدارس بند مستلزمات الصيانة.
وعمدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل و بجهود مميزة من إدارة تقنية المعلومات بإرسال رسائل لمديري و مديرات المدارس بإستلام الميزانية عند إدخالها لهم بالإضافة لوضع رابط للأستعلام عن مخصصات الميزانية التشغيلية الحالية و السابقة لكافة مدارس البنين والبنات في المنطقة لإتاحة الفرصة للجميع بالأطلاع على المخصصات المالية التي خصصت للمدارس في خطوة تهدف للشفافية و الحرص على تفعيل دور المدارس بإستثمارها بما يخدم و يرتقي بالبيئة التعليمية

 


1 التعليقات

    1. 1
      ابوخالد

      ماشاءالله اللهم اجعله بركه البلاد والعباد

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*