الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

55 عالماً سعودياً يدعون “أهل الشام” إلى “الجهاد” ضد الروس


55 عالماً سعودياً يدعون “أهل الشام” إلى “الجهاد” ضد الروس  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

أصدر 55 عالماً في المملكة العربية السعودية بياناً، مساء أمس السبت، دعوا فيه كافة الفصائل السورية إلى توحيد الصفوف وجمع الكلمة في وجه التدخل الروسي الذي قالوا إنه لم يأت إلا لإنقاذ النظام السوري من هزيمة محققة.

وجاء في البيان الذي نشر فحواه موقع “سي أن أن بالعربي”، “بعد ما يقرب من خمس سنوات من دعمها السياسي والعسكري غير المحدود للنظام النصيري، ها هي روسيا ترمي بثقلها وتتدخل بقواتها العسكرية مباشرة لحماية نظام بشار الأسد من السقوط.. ما أشبه الليلة بالبارحة! فقبل ست وثلاثين سنة غزا الاتحاد السوفييتي الشيوعي أفغانستان المسلمة لينصر الحزب الشيوعي ويحميه من السقوط، وها هي وريثته روسيا الصليبية الأرثوذكسية تغزو سوريا المسلمة لنصرة النظام النصيري وحمايته من السقوط، فلتعتبر بمصير سلفها”.

ولفت البيان إلى أن “زعم أميركا والغرب صداقة سوريا وشعبها ونزع شرعية بشار لم يعد ينطلي على أحد، فهم من منع الشعب السوري من امتلاك مضادات الطيران ليحمي نفسه، وهم من عطَّل حظر الطيران، وهم من عرقل المنطقة الآمنة في الشمال، ولولا رضاهم ما دخلت روسيا ولا بقي الأسد، وقد أرادوا خداع الشعوب بزعم التحالف لحرب داعش، وإنما هي خدعة، فلم يطل داعشا منهم إلا القليل، لكنه المكر الكبار”.

وأضاف العلماء في البيان “يا أهلنا في الشام: لقد اشتد عليكم البلاء وطالت المحنة، ولعل الله أراد بكم خيراً.. إن روسيا ما تدخلت إلا لإنقاذ النظام من هزيمة محققة؛ لقد هزم الله بكم أمن النظام وشبيحته ثم جيشه ثم الجماعات الإيرانية والعراقية والأفغانية وغيرها.. إن روسيا لم تأت. بجديد؛ فإن خوفوكم بطائراتها وصواريخها ودباباتها فقد قصفكم النظام.. بالصواريخ والدبابات والطائرات، فما استطاع هزيمتكم، وهكذا ستبوء حليفته بالخسران بإذن الله”.

ودعا البيان “الكوادر وذوي القدرات والخبرات في كافة المجالات إلى البقاء وعدم مغادرة الشام، بل المساهمة في البناء والتحرير، وندعو القادرين منكم إلى الالتحاق بركب الجهاد، فهذا يومكم، الله الله في إسلامكم ودياركم وأعراضكم، فما ترك قوم الجهاد إلا ذلوا، أقبلوا على جهاد عدو الله وعدوكم فالله معكم، والمسلمون خلفكم بكل ما يستطيعون بإذن الله، وإن فجر النصر قريب”.

وذكر البيان أن العلماء الموقعين هم:

1. الشيخ / د.عبدالله بن محمد الغنيمان

2. الشيخ / د.محمد بن ناصر السحيباني

3. الشيخ / أ.د ناصر بن سليمان العمر

4. الشيخ / أ.د علي بن سعيد الغامدي

5. الشيخ / أ.د سعود بن عبدالله الفنيسان

6. الشيخ / د.أحمد بن عبدالله الزهراني

7. الشيخ / صالح بن عبدالله الدرويش

8. الشيخ / د.خالد بن عبدالرحمن العجيمي

9. الشيخ / أ.د عبدالله بن عمر الدميجي

10. الشيخ / د. عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي

11. الشيخ / د. محمد بن أحمد الفراج

12. الشيخ / أحمد بن عبدالله آل شيبان

13. الشيخ / د. محمد موسى الشريف

14. الشيخ / د. حسن بن صالح الحميد

15. الشيخ / أ.د عبدالرحمن بن جميل قصاص

16. الشيخ / د. ناصر بن يحيى الحنيني

17. الشيخ / د.خالد بن عبدالله الشمراني

18. الشيخ / د.محمد بن عبدالله الدويش

19. الشيخ / د. محمد بن عبدالله الخضيري

20. الشيخ / عثمان بن عبدالرحمن العثيم

21. الشيخ / أحمد بن عبدالعزيز الشاوي

22. الشيخ / د.خالد بن محمد الماجد

23. الشيخ / إبراهيم بن عبدالرحمن التركي

24. الشيخ / د.محمد بن عبدالعزيز الماجد

25. الشيخ/ د. عادل بن أحمد باناعمة

26. الشيخ/ العباس بن أحمد الحازمي

27. الشيخ / د. باسم بن عبدالله عالم

28. الشيخ / د.مسفر بن عبدالله البواردي

29. الشيخ / عبدالله بن طويرش الطويرش

30. الشيخ/ د.عبدالله بن ناصر الصبيح

31. الشيخ/ د.عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان

32. الشيخ / د. محمد بن سعيد القحطاني

33. الشيخ / د. محمد بن عبدالعزيز اللاحم

34. الشيخ / د. عبدالحميد بن عبدالله الوابل

35. الشيخ / د. سليمان بن عبدالله السيف

36. الشيخ / عبدالله بن محمد القعود

37. الشيخ / حمود بن ظافر الشهري

38. الشيخ / د. موفق عبدالله كدسة

39. الشيخ / محمد بن علي مسملي

40. الشيخ / محمود بن إبراهيم الزهراني

41. الشيخ/ د.إبراهيم بن محمد أبكر عباس

42. الشيخ / د.محمد بن سعيد بافيل

43. الشيخ / حمدان بن عبدالرحمن الشرقي

44. الشيخ / أحمد بن محمد باطهف

45. الشيخ / جماز بن عبدالرحمن الجماز

46. الشيخ / مشعل مسعود القحطاني

47. الشيخ / أحمد بن علي الرشود

48. الشيخ / سعد بن علي العمري

49. الشيخ / محمد بن عوض السرحاني

50. الشيخ / طارق بن أحمد الفارس

51. الشيخ / علي بن إبراهيم المحيش

52. الشيخ / علي بن أحمد آل إسحاق

53. الشيخ / د. عبدالعزيز بن عبدالله المبدل

54. الشيخ / إبراهيم بن محمد عكيري

55. الشيخ / محمد بن حامد آل عثمان الغامدي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.