الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

الله لم يشقيك إلا ليسعدك


الله لم يشقيك إلا ليسعدك  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

الله لم يشقيك إلا ليسعدك

 

ﻻ‌ ﻧﺠﺎﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ , ﻭﻻ‌ ﺭﺍﺣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ , ﻭﻻ‌ ﺳﻼ‌ﻣﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ .
ﻳﻘﻮﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ : ﺇﺫﺍ ﺿﺎﻗﺖ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻗﺮﺃﺕ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺇﻻ‌ ﺃﻳﺎﻡ ﻭﻳﻔﺘﺢ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻲ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻻ‌ أحتسب رزقا , ﻭﻋﻠﻤﺎً , ﻭﻓﻬﻤﺎ .
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺘﺄﻣﻞ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺳﻮﺭﺓ ﻃﻪ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ( ﻃﻪ * ﻣﺎ ﺃﻧﺰﻟﻨﺎ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻟﺘﺸﻘﻰ )
ﻧﻌﺮﻑ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺳﺒﺐ ﻟﻠﺴﻌﺎﺩﺓ ﻭﺍﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﺸﻘﺎﺀ , ﻭﻟﻮ ﺗﺄﻣﻠﻨﺎ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺴﻮﺭﺓ ﻋﻨﺪ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ( ﻭﻣﻦ ﺃﻋﺮﺽ ﻋﻦ ﺫﻛﺮﻱ ﻓﺈﻥ ﻟﻪ ﻣﻌﻴﺸﺔ ﺿﻨﻜﺎ (
ﻧﻌﺮﻑ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺃﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﻀﻨﻚ ﻭﺍﻟﻀﻴﻖ ﻭﺍﻟﻜﺂﺑﺔ ﻫﻮ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﻋﻦ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺫﻛﺮﻩ .
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺟﻌﻞ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﺭﺑﻴﻊ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﻭﻧﻮﺭ ﺻﺪﻭﺭﻧﺎ ﻭﺟﻼ‌ﺀ ﺃﺣﺰﺍﻧﻨﺎ ﻭﺫﻫﺎﺏ ﻫﻤﻮﻣﻨﺎ

 

 

تمر بنا الكثير من المشاكل التي تسبب لنا الحزن و الاكتئاب و لأن الحزن هو أسوأ شعور يمكن أن يشعر به الشخص و يؤثر على حياة و صحة الشخص يجب أن يعرف كيف يتخطى المواقف الحزينة و يقرأ عن ذلك كثيرا، يمكن أن يرتبط الحزن بمواقف صعبة مثل فقدان شخص عزيز أو بمواقف بسيطة و لكن في كلا الحالتين يجب أن يجتهد الشخص للتخلص من المشاعر السلبية في وقتها.

 

 

ليحاول  الجلوس منفردا لبعض من الوقت و تحليل المواقف و الأشياء التي تسبب الازعاج ، مع الحرص على عدم إهدار الوقت في التفكير و أحلام اليقظة و إعطاء الموقف أكبر من حجمة.

 

ليحاول ايضا  التركيز على ما بيديك تغييره و كيفية حل المشكلة، أما إذا كانت بعض الخطوات ليست بيدك و لا تحتاج سوى الانتظار فلا داعي للتوتر و الانشغال و التفكير. التفكير الكثير يمكن أن يعطيك حلول لبعض المواقف و لكن لن يغيير الأشياء التي ليست بيدك.

 

ليحاول  ممارسة بعض الرياضة. الرياضة ترفع من المعنويات و تسبب السعادة. هذا بالإضافة إلى أن الشخص عندما يكن مرهق جسديا يصبح أكثر هدوءً واسترخاء للتأمل في آيات الله العظمى

 

ودعونا لا ننسى

التوكل على الله و الدعاء ” فالحزن لا يبقى طوال العمر لأن الله لم يشقيك إلا ليسعدك.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*