الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

السعودية مسؤوله عن تنظيم الحج وليس عن تنظيم عقول الحجاج


السفيرة عبير خليل :

السعودية مسؤوله عن تنظيم الحج وليس عن تنظيم عقول الحجاج  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

اشادت الدكتورة عبير خليل سفيرة مجلس الوحدة الاعلامية العربية بالمستوى المرموق الذي وصلت اليه المملكة العربية السعودية وحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود في تنظيم موسم الحج لهذا العام.
وقالت في بيان صحفي نقلت من خلاله شكر وتقدير الامين العام لمجلس الوحدة الاعلاميه العربية هيثم يوسف والذي يتخذ من المملكة الاردنية الهاشمية  مقرا  له ، لحكومة المملكة العربيه السعوديه وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين  على جهودهم الطيبه في خدمة حجيج بيت الله الحرام ومنخلال رصد الزملاء الصحفيين والاعلاميين لهذا الموسم لم نلمس إلا العمل الإنساني الجاد لخدمة وراحة ضيوف الرحمن حيث تجسد هذا العمل بتسهيل امور الحجيج وان اي حادث يقع ، ما هو إلا قضاء وقدر فالمملكه في كل عام تستقبل الملايين من قاصدي بيت الله الحرام ، وهذا يتطلب خبره بالتنظيم لا يقوى عليها إلا حكومة المملكة العربية السعوديه وهنا نبارك للمملكه جهودها ونجاح هذا الموسم كما ندعوا الله عزوجل بالرحمه والغفران على شهداء بيته.
واكدت الدكتورة عبير خليل .. هنا وقت المسئولية الوطنية والوعي وصدق الانتماء كونوا مع الوطن ….
حيث وجهت  الشكر لكل جندي لكل ضابط لكل فرد من افراد الامن العام والجيش والحرس الوطني والدفاع المدني في المملكة العربية السعودية اقول لهم بيض الله وجهكم لجهودكم لخدمة ضيوف الرحمن.
واكدت ان ما حصل في منى يتحمل مسؤوليته عدم وعي الحجاج وليس افراد الامن السعودي ، لأنهم اتموا واجبهم بكل واجب وعطاء ، وقالت : رأينا كيف يقوم افراد الأمن بحماية الحجاج ومتابعتهم بكل ما أوتوا من قوة وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله كانت هي خدمة ضيوف الرحمن.
وفي نهاية البيان دعت الله ان يطيل بعمر الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وكل من يعمل تحت الخفاء لخدمة ضيوف الرحمن وحمى الله هذا البلد من كيد الحاقدين.


2 التعليقات

    1. 1
      جوري الشمال

      كلام رائع

      (0) (0) الرد
    2. 2
      قوجي الهربيد

      اذا كشف وجهه المراءة محرم فهل حلل لكم نشر صورها
      صاحب الخبر يتحمل آثم نشرها وآثم النظر اليها

      وايضا كلمتها قالوها المشايخ قبلها

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*