الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

“العوجا هكرز”: سعد الفقيه يقف خلف حساب “مجتهد”


“العوجا هكرز”: سعد الفقيه يقف خلف حساب “مجتهد”  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

 

تمكنت مجموعة “العوجا هكرز” -الإثنين (28 سبتمبر 2015)- من اختراق حساب “مجتهد” الشهير بنشر الأكاذيب وتلفيق الشائعات لإخلال الأمن بالمملكة، كاشفة أن الشخص الذي يديره هو المغرض “سعد الفقيه”.

وكشفت المجموعة عن بعض الفضائح والفبركات التي اعتاد الفقيه على نشرها عبر حسابه “مجتهد”، حيث نشرت الدفعة الأولى من خفايا الحساب. مؤكدة عزمها على نشر مزيد من الوثائق التي تعري عميل طهران، وذلك بعد تمكنها من اختراق موقع قناة “الإصلاح” التابعة للفقيه، وحصولها على معلومات تفضح فبركات الفقيه ومساعيه للإضرار بالأمن العامّ.

وشملت الدفعة الأولى من الفضائح، صورًا شخصية للمغرض الفقيه، التقطها من جهازه الشخصي، بالإضافة للإشارة إلى حساباته في مواقع التواصل وبعض المواقع المخلة، التي اعتاد على تصفحها، فضلًا عن ملف يحتوي على تقارير قام “مجتهد” بصياغتها للتحريض على نشر الفوضى والإخلال بأمن المملكة.

وفي تكتيك تقني احترافي مميز، بادر “العوجا هكرز” بتغيير اسم المستخدم الخاص بحساب “مجتهد”، عبر إضافة ثلاثة أحرف، حتى لا يتمكن من استعادته مجددًا من خلال “تويتر”، بينما قام مستخدم آخر باستغلال هذه الخطوة وحجز “اسم المستخدم” القديم، موهمًا مستخدمي “تويتر”، أن حساب “مجتهد”، لم يُخترق، لكن عند مراجعة الحساب يتضح أنه ليس الحساب الحقيقي، بل استغلّ الاختراق، وقام بحجز “اسم المستخدم”.

وظهر الحساب لاحقًا تحت اسم “آية الله مجتهد” الذي نشر تغريدتين؛ أولاهما: “مفاجأتي لكم 40 جيجا من الملفات السرية الموثقة لشخص معروف بخيانته لوطنه، وأصبح مطية للفرس، وفيها ما يشيب منه الولدان.. ترقبونا قريبًا”. ثم أضاف: “التغريدة السابقة مع خالص التحية لأبوعثمان سعد الفقيه.. وأتمنى أن لا يكون جاه ارتفاع بالسكر ولا الضغط.. لأن تونا نقول يا هادي”.

وأضاف الـ”هاكر” متهكمًا -في تغريدة ثالثة-: “يؤسفني ما تعرضت له قناة الإصلاح من اختراق وسحب للدومينات، كما أزعجتني المزاعم التي تقول إن الفقيه هو مجتهد”.

من جانبهم، دشن مغردو موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وسمًا تحت عنوان ” “#اختراق_حساب_مجتهد” عبروا فيه عن سعادتهم باختراق الحساب، مجددين رفضهم واستنكارهم لما دأب على ترويجه من إساءات بحق المملكة، وعززوه بوسم آخر تحت اسم “#العوجا_هكرز”، أشادوا من خلاله بمجموعة العوجا، شاكرين لها معركتها الافتراضية وضربها للمتربصين بأمن المملكة.

يذكر أن حساب “مجتهد” الذي يديره الفقيه كان مصدرًا إعلاميًّا دسمًا لوسائل الإعلام الإيرانية المعادية للمملكة، حيث يقوم الحساب بنشر الأكاذيب ويتكفل الإعلام الإيراني بترويجها، بهدف الإساءة للسعودية

 

Capture_29


1 التعليقات

    1. 1
      اذا خاطبكم الجاهل قولو سلام✋

      اول شي انتي ي عين حايل وش وله تتابعينه
      ثاني شي سفيه ي مججتهد وماعليك شره والثالثه حناالاسعود والاسعود تااااج ع روسنا ولو تسوي ماتسوي ماهمنا كلامك ي السفه خلك انت والنعجه الفقيه ورى هالششاشات وتنابحون والله محد طق لكم خبر

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.