الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

ضيوف الرحمن يستقرون في منى … لقضاء أيام التشريق


ضيوف الرحمن يستقرون في منى … لقضاء أيام التشريق  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

أدى حجاج بيت الله أول أيام عيد الأضحى المبارك، نسك رمي الجمرات في مشعر منى، حيث رموا الجمرة الكبرى، فيما شهدت حركة ضيوف الرحمن انسيابية في التنقل.

وأوضح اللواء خالد الحربي قائد قوات الطوارئ الخاصة، أن مليونا و800 ألف حاج دخلوا إلى جسر الجمرات في حركة انسيابية، مستفيدين مما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظها الله- لهم.

وقال: «هناك خمسة مستويات أو طوابق في الجمرات، حيث كانت الخطة المتبعة أن يتم دخول 300 ألف حاج في الساعة الواحدة موزعين على كامل الأدوار والمداخل والمخارج»، مفيداً بأن الدور الأرضي والأول لمنشأة الجمرات شهد كثافة عالية، وأما بقية الأدوار فشهدت كثافة أقل وهذا يعود لاتجاه الحجاج سواء من مكة المكرمة أو عبر الجانبين.

وكان المصلون وضيوف الرحمن قد أدوا صلاة عيد الأضحى في المسجد الحرام بمكة المكرمة في أجواء روحانية وإيمانية تسودها الطمأنينة والأمن والأمان.

وهيأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي منظومة متكاملة من الخدمات انطلاقا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – وذلك من خلال الإدارات التوجيهية والإرشادية والخدمية بالمسجد الحرام وساحاته بما وفرته من الخدمات في إطار تنفيذ خطة موسم الحج هذا العام التي اشتملت على انطلاق حملة خدمة الحاج وسام فخر لنا التي تهدف إلى تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن وتكثيف برامج التوجيه والإرشاد وأعمال النظافة وسقيا زمزم والعربات والصيانة والتشغيل التي مكّنت بعد عون الله وتوفيقه من أداء المصلين صلاتهم بكل يسر وسهوله، في حين تمت الاستفادة من الأجزاء المنتهية بمشروع زيادة الطاقة الاستيعابية للمطاف في جميع الطوابق والتوسعة السعودية الثالثة للساحات الشمالية في زيادة استيعاب الأعداد المتوافدة بكثافة من المصلين منذ الساعات الأولى لهذا اليوم.

ورفع جموع المصلين خالص الدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ على ما تم تهيئته من مشروعات وخدمات في الحرمين الشريفين التي تُعينهم على أداء نسكهم بكل يسر وسهولة.

إلى ذلك، شهدت حركة الحجيج من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى انسيابية في ظل اكتمال مشروع قطار المشاعر وانتشر أفراد الأمن في جميع الطرقات ليؤدوا واجباتهم وينفذوا الخطط المعدة لهذا الشأن في وقت قياسي.

وبدأت القوافل الإيمانية الحضور إلى مشعر منى حيث رموا جمرة العقبة بكل يسر وسهولة، فيما نفذت الجهات الأمنية خططها الميدانية بكل إتقان ما كان له بالغ الأثر في تسهيل الحركة ورمي الجمرات.

وتوافد حجاج بيت الله الحرام على منى ليقضوا اليوم أول أيام التشريق بعد أن قضوا يوم أمس يوم عيد الأضحى بين رمي الجمرات والطواف بالمسجد الحرام وذكر وتهليل وابتهال لله تعالى بأن يتقبل منهم حجهم وأن يصلح أحوال الأمة الإسلامية مع دعائهم لله تعالى بأن يحفظ لأرض الحرمين أمنها واستقرارها رائدة للعالم الإسلامي.

وأكمل رجال الأمن العام تنفيذ خططهم لمتابعة سير قوافل حجاج بيت الله الحرام بمتابعة من الفريق عثمان بن ناصر المحرج مدير الأمن العام بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى التي تسهم في الحفاظ على أمن الحجاج ممثلة في وزارة الدفاع والطيران والحرس الوطني وقوات أمن الحج للدفاع المدني وقوات أمن الحج والجوازات وغيرها من القطاعات الأمنية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*