الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

جهود المملكة قلّصت من حوادث التدافع خلال آخر 20 عامًا


جهود المملكة قلّصت من حوادث التدافع خلال آخر 20 عامًا  


( صحيفة عين حائل الإخبارية )

قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن المملكة العربية السعودية لم تشهد وقوع خسائر بين صفوف حجاجها منذ عام 2006، كما شهدت في حادث تدافع الحجاج في مشعر منى، والذي أسفر عن وفاة 310 حاجًّا إلى الآن.

وأضافت الصحيفة، أن مكة لم تستفق لتوّها من حادث سقوط رافعة بالحرم المكي قبل أيام من بدء شعائر الحج، ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 شخص، حتى فوجئت بحادث التدافع بمشعر منى.

أما صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، فقالت إن تضخم الطبقة الوسطى حول العالم، يرفع من عدد الحجاج الذين يتوجهون لأداء ركن الحج كل عام، وهو ما يضع مزيدًا من الضغوط فوق كاهل المملكة، التي تستقبل ما يزيد عن 2 مليون حاج سنويًّا.

أما موقع “سي إن إن” الأمريكي، فقد أبرز أن فريضة الحج هي فريضة لمن تيسر له ذلك جسديًّا، وذلك في إشارة إلى ارتفاع عدد كبار السن بين الوفيات والمصابين من الحجاج.

من جهته قال موقع هافينج بوست، إن المملكة نفّذت -خلال السنوات الماضية- تعديلات عملاقة في ما يتعلق بالبنية التحتية، وضاعفت إنفاقها لتحديث تكنولوجيا التحكم في الزحام، ما قلّص من وقوع مثل هذه الحوادث على مدار العشرين عامًا الماضية.

أما رويترز، فقد أفادت أن الطريق إلى مكان الكارثة قد تم قطعه من قبل السلطات السعودية، لمنع استمرار تدفق الحشود إليه.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.