الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

الذي وقع في شارع 204 بمنى اليوم إلى 717 حالة وفاة و805 إصابة حتى الآن ( صـور )


ارتفاع حصيلة حادث التدافع

الذي وقع في شارع 204 بمنى اليوم إلى 717 حالة وفاة و805 إصابة حتى الآن ( صـور )  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

 

أكد الدفاع المدني في حسابه على “تويتر” أن ارتفعت حصيلة حادث التدافع الذي وقع في شارع 204 بمنى اليوم إلى 717 حالة وفاة و805 إصابة حتى الآن .
في التدافع الذي وقع، صباح اليوم، عند جسر الجمرات في شارع العرب.وقالت مصادر حالة الاستنفار القصوى مستمرة بين فِرَق الدفاع المدني والفِرَق الإسعافية لاستقبال المصابين”.

ولا يزال مستشفى “منى الجسر” بمشعر منى، يستقبل أعداد الإصابات المتنوعة من اختناقات تنفسية، وضربات شمس، وإصابات خفيفة؛ بسبب التدافع الشديد الذي وقع بشارع العرب أثناء توجههم إلى منشأة الجمرات لرمي جمرة العقبة، وأغلبها من النساء وكبار السن.

وأكد عدد من المصابين أن التدافع الشديد وقع بشارع العرب بالقرب من الجمرات أثناء توجهنا لرمي الجمرة العقبة.

وتشير المصادر أن معظم ضحايا ومصابي حادث التدافع الذي وقع بمشعر منى الخميسهم من جنسيات إفريقية وجنوب شرق آسيا، وذلك لقرب موقع الحادث من مخيمات حجات تلك الدول.واستبعدت المصادر، أن يكون بين المصابين والضحايا سعوديين، لبعد مخيمات حجاج الداخل عن موقع الحادث، مستثنيًا من ذلك الحجاج الذين لا يحملون تصاريح حجّ.
وقد صل أمير مكة المكرمة -مستشار خادم الحرمين الشريفين، الأمير خالد الفيصل- إلى مشعر منى، للوقوف على موقع حادث التدافع الذي وقع بين الحجاج منذ صباح اليوم الخميس وكان حادث تدافع وتزاحم وقع بمشعر منى صباحًا، أسفر عن وفاة 310 أشخاص و450 مصابًا، وذلك بشارع 204 بمشعر منى.ويباشر الحادث نحو 4 آلاف فرد من فرق الدفاع المدني، إضافة إلى 220 آلية إنقاذ وإسعاف

 

IMG_1090 IMG_1091 IMG_1092 IMG_1093


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      متعب الفضل

      متعب

      (0) (0) الرد
    2. 2
      ابراهيم سليمان

      ا لله برحمهم طبعا قضاء ا لله وقدره ولكن فيه اسباب
      اندفاعهم بشده

      (0) (0) الرد
    3. 3
      قوجي الهربيد

      هنيئا لهم يبعثون حاجين ملبين ..

      (0) (0) الرد
    4. 4
      الوافيه

      الله يرحمهم

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*