الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

ندوة الانتخابات البلدية في إثنينية جسد


ندوة الانتخابات البلدية في إثنينية جسد  


إبراهيم الجلعود ( صحيفة عين حائل الإخبارية ) خـاص

نظمت إثنينية جسد ندوة عن الانتخابات البلدية قدمها الدكتور فريح البركة وبدأ بالحديث عن ثقافة الانتخابات وحسن اختيار المرشح ، وأن الدولة رعاها الله اتاحت هذه الانتخابات خدمة للمواطن وذلك يحتم على المؤسسات التي تعنى بالمجتمع أن تقوم بدورها لتوعية المواطن كي لا يكون هذا التطور التنموي المتمثل بالانتخابات الذي منحته الدولة للمواطن عبئاً ثقيلاً و ينعكس بالسلب على الوطن ومواطنيه ،وعلى الجميع التضافر والتعاضد مع توجهات حكومتنا الرشيدة التي همها الأول والأخير المواطن وتلبية إحتياجاته وإعطائه الفرصة في المساهمة في نهضة مجتمعه وبناء وطنه …واضاف في ثنايا حديثه ، أن يجب أن نبتعد كل البعد عن التكتلات والتي تبنى على أسس بعيدة عن المصلحة الوطنية والخدمة المجتمعية وإنما تنطلق من اهداف ضيقة تقودها إعتبارات مختلفة قد تكون فكرية أو عنصرية أو طبقية،علينا الوقوف بحزم ضد كل من يحاول تشويه هذه الإنتخابات وجعلها تفرز مرشحين همهم الأول المصالح الخاصة، علينا أن نضع المصلحة الوطنية هدف لنا جميعاً وأن نتماشى ونتناغم مع توجهات قيادتنا الرشيدة التي لا تألوا جهداً في إنجاح هذه الإنتخابات وجعلها بصورة نزيهة ونقية من كل الجوانب،وأن نحسن الإختيار وأن نرشح الأفضل والأكفاء بصرف النظر عن أسمه أو الإنتماء القبلي أو الطبقي له،وبعد ذلك فتحت المداخلات ..وبدأ الاستاذ خلف الحشر وقدم الشكر للمحاضر وقال علينا أن نعمل يداً بيد مع قيادتنا الرشيدة التي اتاحت للمواطن المشاركة في القرارات التي تخصه منها الانتخابات البلدية واضاف علينا بحسن الاختيار وتحري الصدق بهذا فالموضوع أمانة قبل كل شيء. ومداخلة من الدكتور محمد الشهري قال أن المجتمع بطوره للنضج علينا أن نساهم ونساعد في إصلاحه بعيداً عن الصادم المباشر معه ونحن ولله الحمد في الطريق الصحيح،ومداخلة من الدكتور مفرح الرشيدي قال علينا نختار من هو شجاع وجريء في قول الحق ولا تأخذه بالله لومة لائم والذي يقوم بإيصال صوت المواطن المتعلق بعمل المجالس البلدية هو الجدير بالترشبخ والاختيار من بين المرشحين بغض بغض النظر عن الإعتبارات الاخرى،ومداخلة من الإخصائي النفسي محمد الحجي الشمري شدد فيها على إختيار الأُهل بغض النظر عن إي إعتبار أخر وأن ضرر عدم حسن الإختيار متعدي لجميع افراد المجتمع وأن سوف ندفع الثمن باهض إذا نحن جعلنا هذه الإنتخابات تفرز أصحاب الاهواء والمصالح الخاصة هم الذي سيفوزون بهذا الانتخابات، واضاف الدولة رعاه الله اعطتنا الفرصة والدور الآن علينا ونحن من يصنع الكيفية التي ستسير بها هذه الإنتخابات، ومداخلة من الأستاذ خالد نقاء الرشيدي الذي قال عضو المجلس البلدي مسؤول ومؤتمن على اداء عمله وعليه أن يفي بالوعود التي قطعها لمرشحيه والتي تكون ضمن صلاحياته وأن يكون صادقاً في خدمة المواطن الذي منحه الصوت واعطاء التزكيه. ومداخلة من الاستاذ صالح العديلي قال أن المجتمع والوطن يستحق منا الصدق فيما يتعلق بالجانب الانتخابي للمجالس البلدية وألا نكرر الاخطاء التي حدثت في الدورات السابقة للمجالس البلدية والتي افرز بعضها افراد همهم الوجاهه الإجتماعية والجوانب الإقتصادية ومجاملة المسؤول على حساب الوطن والمواطن ،ومداخلة من الاستاذ محمد فهيد الرمالي حيث قال الانتخابات يجب أن تسير الانتخابات بكل نزاهه وهذا يقوم به المواطن نفسه أي ألا نرشح إلا الكفؤ.ومداخلة من الاستاذ سلطان الغيثي حيث قال الانتخابات التعامل معها ثقافة يجب أن نؤسس ثقافة إنتخابية مبنية على النزاهة والمصالح الوطنية والمجتمعية والابتعاد عن اصحاب المصالح الخاصة .واضاف عبدالله الرشيدان مداخلة قال أن علينا أن نعمل على توعية الناس في حسن وكيفية اختيار المرشح الذي يضع نصب عينه الثوابت الوطنية والمجتمعية والعمل على المحافظة عليها وألا ننجرف مع ممن قد يؤثروا علينا بالعاطفة يرجون منا ترشيحهم وهم ليس أُهل لهذا المكان الذي أملهم أن يصلوا إليه بأي طريقة كانت.
وأختتمت الندوة بالإجماع أن الترشيح يجب أن يبنى على إختيار الافضل وأن يعِ الجميع أن قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسموولي عهده وولي ولي العهد حفظهم الله جميعاً تقدم وتسن الأنظمة والقوانين المستمدة من الشريعة السمحة هدفها خدمة الوطن والمواطن وما هذه الإنتخابات إلا مثالاً حياً على حرص الدولة على إشراك المواطن في صناعة مستقبله ،وعلينا أن نحافظ على هذه المكتسبات الوطنية المتمثلة بهذه الانتخابات علينا التحري وبدل قصارى الجهد في إختيار مرشحينا جاعلين مصلحة ووطننا وخدمة مجتمعنا فوق كل إعتبار وهذا ما تهدف إليه حكومتنا الرشيدة وتحض المواطن على على تحمل مسؤلياته والواجبات المناطة به.أوضح بذلك المشرف على إثنينية جسد الدكتور فهد العوني الذي بدوره شكر الحضور وذكر بالنعم التي تحظى بها بلادنا بفضل الله ثم النظرة الثاقبة والحكيمة من لدن القيادة الملهمة وعلينا أن نحافظ عليها وأن نجعل مصالحنا الوطنية فوق كل إعتبار بعد تم توزيع صورة من اللوائح والإنظمة المتعلقة بالإنتخابات المجالس البلدية وكيفية سير عملها مستلة من موقع وزراة الشؤون البلدية والقروية.

5b050fac074026be40a6e1890a3e8dfb

18499564a98230555e6771e933a34fef

b99f64caa54d2f7f0d45fb66180df944

e7a3bb78211fc49f830f89e84d922fde

fbff8518a11646cc972003a7d4ad6440


2 التعليقات

    1. 1
      راعي موقق الجرمي

      مع التمنيات بالتوفبق للدكتور فريح بركة الجرمي

      (0) (0) الرد
    2. 2
      سالم الشمري

      ماشاء الله على الدكتور فريح عبدالله البركة الجرمي ،، كان متألق وتنظيمه اكثر من رائع

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*