الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

الإعلامي عبد العزيز العيادة ضيفاً في صحيفة ” عين حائل الإخبارية “


وصفهَا بالمصداقيّة والتميّز..

الإعلامي عبد العزيز العيادة ضيفاً في صحيفة ” عين حائل الإخبارية “  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

حل الاستاذ عبد العزيز بن عبد المحسن العيادة مُحرر صحيفة الجزيرة والمذيع في القناة التلفزيونية السعودية زعيم الاعلام الحائلي و أحد أبرز الأقلام التي برّت بحائل كتب بصدق ونقاء فتحقق لحائل جزء كبير مما تريد المنطقة حائل ، والتقى الاستاذ عبد العزيز بمحرري وأعضاء الصحيفة وتم خلال اللقاء تبادل الاحاديث الاعلامية والتطرق لعدد من الامور والمحاور التي تهتم وتعتني بالمجال الاعلامي .. وقد أثنى الزميل العيادة على الصحيفة وأشاد بها كثيراً واصفاً اياها بالعين الحائلية الصادقة المتميزة والموثوق بها وبموادها الإخبارية
05a220389aa11160b3ac88e7b965c046 7d549517b7201da62be7a6ec9e2867c1 41cbd061215b7d1c6834c980666be6c3 95cc455e07a668de3058ceab224d4857 95ee85c014cc3ceceb0fae5e8a93eb11 452368e7caa65f4ac2ec47107b2d3949 ff4ac3f2feac5a77a33c37dc35f23e90

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      ابو زيدان لتميمي

      والنعم بهالرجال ونعم ونعم ونعم

      (0) (1) الرد
    2. 2
      يوسف

      قال رجل ل الرسول صلى الله عليه وسلم كيف اقول حين اسال ربي. قال قل : اللهم اغفر لي وارحمني وعافني وارزقني فان هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك

      (0) (0) الرد
    3. 3
      دقاق الرضم

      مابقول الا انعم به واكرم الشيخ محمد العريفي عبدالعزيز العيادة مخلف الدهام باللهي عذولا ضيوف هل هم مشاهير

      (0) (0) الرد
    4. 4
      مطلق البخيتان

      المبدع الاستاذ / عبدالعزيز العيادة

      لاشك أنه صاحب قلم حائلي مؤثر وهادف … لايتحرك الا ليضع النقط على الحروف في الوقت المناسب دون محابات.. ولاتحركه المواقف الغير مجدية .. بل أنه يركّز على ألأهم قبل المهم. يمتلك هذا الاستاذ روح الحوار الرحب .. لايعمل عمله ليعمل فقط… بل يعمل بكل جوارحه لينتج ويبدع ويقوّم.
      الكلام عن هذه الشخصية البارزة سليل قبيلة تميم أنصار الدين وعشاق العلم منذ الأزل..دون قصور بكل القبائل والشعوب.. لكنهم يتميزون في ذلك…فالكلام هنا لايوفيه حقه الطبيعي من الثناء..ولا أملك الا أن أقول وفقه الله وكثّر من أمثاله..ولكم وله أجزل التحايا والتقدير.

      (0) (1) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.