الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

تعاوني سميراء يتواصل يومياً بفتاوى أهل العلم مع المواطنين والمقيمين


تعاوني سميراء يتواصل يومياً بفتاوى أهل العلم مع المواطنين والمقيمين  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

ضمن برامجه المتنوعة، وأنشطته المختلفة، واستغلالاً لخدمة برامج التواصل الاجتماعي، والتي أصبحت من أهم وأبرز وسائل النشر السريع، يقوم المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في محافظة سميراء بمنطقة حائل، وبصفةٍ يومية منذ بداية شهر رمضان المبارك لهذا العام 1436هـ وتستمر حتى نهايته ــ وللعام الثاني على التوالي ــ بنشر فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء، وفتاوى كبار أهل العلم الموثوق بهم وبعلمهم، والتي تتعلق بأهم أحكام وآداب شهر رمضان المبارك، وذلك من خلا نشرها وأرسالها إلى أفراد المجتمع ــ مواطنين ومقيمين ــ عبر أجهزة التواصل الاجتماعي الخاصة بالمكتب التعاوني، مثل تويتر على حساب المكتب tawny_smiraa@ ومثل الواتساب على جوال المكتب 0505211208 إذ تصل إلى أكثر من (3650) جوال تقريباً.
وقد وجدت هذه الفكرة قبولاً وإقبالاً كبيراً لدى جميع أفراد وطبقات المجتمع، خصوصاً وأنها ربطت المجتمع بعلمائهم الكبار، من الراسخين في العلم والفتوى، وأصبح الكثيرون من المواطنين والمقيمين ينتظرون وقت إرسالها إليهم، ليقوموا هم بدورهم بإرسال هذه الفتاوى إلى الأسماء والمجموعات المسجلة في أجهزتهم المتنوعة، حتى وصلت بحمد الله وفضله وتوفيقه إلى مناطق كثيرة داخل وخارج المملكة.
وسيواصل المكتب بمشيئة الله تعالى نشر فتاوى ورسائل أهلم العلم، وذلك وِفقَ خطة مبرمجة سيتم عرضها على مجلس إدارة المكتب لإقرارها، والسير عليها بصفةٍ مستمرة طوال العام.
أوضح ذلك رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني بمحافظة سميراء الشيخ دحيم بن راشد الشبرمي، والذي أوضح بأن هذا البرنامج يطبقه المكتب للعام الثاني على التوالي، مبيناً بأن قبول المجتمع وحرصة على فتاوى العلماء الراسخين، هو ما شجع المكتب على الاستمرار فيه، والعمل مستقبلاً على تطويره. حاثاً أفراد المجتمع على الاستفادة من مثل هذه البرامج، والعمل على إفادة غيرهم منه، خصوصاً وأن ديننا الإسلامي الحنيف، يحثنا على ذلك، كما في قوله صلى الله عليه وسلم: (الدال على الخير كفاعله)، وقوله: (من دلّ على هُدى، كان له من الأجرِ مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً). سائلاً الله أن يحفظ على بلادنا أمنها، وإيمانها، واستقرارها، ورخائها، في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد، والأسرة المالكة الكريمة، وحكومتهم الرشيدة، إنهُ سميعٌ مُجيب الدُعاء.

 

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*