الكهرباء
الهمزاني
لولو عام 11_5_1438
الاجتياز 15_4_1438هــ
الزقدي
العجلان 20-6-1438
رياده
راقب
جياد الشام

بدء التسجيل لحجاج الداخل خلال أسبوعين


بدء التسجيل لحجاج الداخل خلال أسبوعين  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

كشف المهندس فضل الجهوري -رئيس المجلس التنسيقي لشركات ومؤسسات حجاج الداخل- عن ملاحظات أثارها التسجيل الإلكتروني لحجاج الداخل، أهمها أنه يؤدي إلى اختلاط الحجاج داخل المخيم الواحد من مذاهب عدة.

وكشف الجهوري -خلال مؤتمر صحفي عقده في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، أمس الأربعاء (1 يوليو 2015)- إن المجلس التنسيقي رفع لوزارة الحجّ -منذ العام الماضي- عدة ملاحظات تتعلق بالتسجيل الإلكتروني، وما يترتب عليه من اختلاف الحجاج مذهبيًّا في تأدية بعض مناسك الحج، مثل أوقات التفويج، ورمي الجمرات، وعدم معرفة ذوي الاحتياجات الخاصة. مبينًا أن الوزارة حرصت على استقبال تلك الملاحظات ووعدت بدراستها، حيث من المتوقع أن تظهر توجيهات جديدة بهذا الشأن خلال الأسبوع المقبل.

ويتوقع المهندس الجهوري، أن تبدأ وزارة الحج فتح بوابة التسجيل لحجاج الداخل خلال الأسبوعين المقبلين لموسم الحج لهذا العام، وهو الأمر الذي وصفه بالإيجابي، والذي يحدث لأول مرة، وسيمكّن الشركات والمؤسسات العاملة في تقديم الخدمات لحجاج الداخل، من الوصول للجاهزية القصوى، وتحقيق أفضل مستويات الأداء في خدمة ضيوف الرحمن.

وأكد أن شركات الحج لموسم حج هذا العام، بدأت مبكرة في استعداداتها، وتحديدًا منذ نهاية موسم حج العام الماضي، وذلك من خلال التنسيق والاستعداد المبكر، حيث عقدت حينها أول اجتماع مع وزير الحج، الدكتور بندر حجار، لمناقشة سلبيات وإيجابيات عمل الموسم، وهو ما نتج عنه التخصيص المبكر لمخيمات حجاج الداخل، التي تم تخصيصها في شهر جمادى أولى من هذا العام، بدلًا من تخصيصها في شهر شعبان، كما حدث في العام الماضي.

وأضاف رئيس المجلس التنسيقي: “التخصيص المبكر يمكن شركات حجاج الداخل من مباشرة أعمال التعاقد لإنهاء مستلزمات وإجراءات خدمات التغذية والإعاشة والنقل وعقود إعارة العمال، والتأشيرات الموسمية للعمالة في وقت كاف قبل بداية الموسم”.

وعن تجربة التسجيل الإلكتروني عبر بوابة وزارة الحج، أوضح الجهوري، أن التجربة بمجملها تعتبر ناجحة، برغم الملاحظات التي وجدت، وأن وزارة الحجّ، عملت على تلافي السلبيات التي لازمت إطلاق البوابة وتمت معالجتها، وأنها -في الوقت الحالي- تحرص على أن تكون بشكل جيد، وستسهم في تقديم خدمات مميزة.

وأكد الجهوري، أن من أكبر العوائق التي تواجه شركات ومؤسسات حجاج الداخل، هي حاجة مخيمات منى إلى منح مساحات إضافية لتقديم الخدمات وإلى الصيانة، خاصة في التكييف ودورات المياه، إضافة إلى تأخر وصول المياه لمشعر منى إلى دخول شهر ذي العقدة، مردفًا: “هذا الأمر يتطلب أهمية نظر الجهات المعنية، وسرعتها في البدء في مزاولة كل جهة حسب تخصصها”.

وأوضح الجهوري، أن عدد شركات ومؤسسات حجاج الداخل، انخفض من 240 شركة إلى 207 شركة، مرجعًا ذلك إلى اندماج بعض الشركات مع بعضها، وهو التوجه الذي تسعى إليه وزارة الحج لتأسيس كيانات كبرى، مبينًا أن هناك تقريبا 60 مؤسسة فردية، مقابل 147 شركة، الأمر الذي يعني أن هناك نحو 30 في المائة مؤسسة فردية و70 في المائة عبارة عن شركات.

ولفت الجهوري الانتباه إلى أن وفاة صاحب مؤسسة خدمات حجاج الداخل الفردية، يعني إلغاء التصريح، في حين أن وفاته -وهو مساهم في شركة- يحفظ حقوق الورثة من بعده، الأمر الذي يتطلب معه أهمية اتجاه ملاك شركات ومؤسسات حجاج الداخل إلى الاندماج.

وأكد الجهوري أن مخالفات شركات حجاج الداخل انخفضت بشكل كبير جدًّا عما كانت عليه في السابق، مرجعًا ذلك إلى ارتفاع نسبة الوعي بين الملاك والمستثمرين، ووضوح أنظمة الجهات المعنية وذات العلاقة بخدمات شركات حجاج الداخل، بالإضافة إلى تنامي الوعي بمستوى العقوبات والمخالفات.

وأشار رئيس المجلس التنسيقي، إلى أن توجه وزير الحج -الدكتور بندر الحجار في التوسع في عقد ورش عمل بين شركات حجاج الداخل وبين الجهات ذات العلاقة- أسهم في تحجيم مخالفات الشركات، وأدى إلى تحجيم حجم المطالب تلك الجهات من إجراءات، ما جعل التزام شركات حجاج الداخل أكبر، خاصة في ظل الربط الحاسوبي وربط المخالفات، بعقوبة حسم درجات التقييم بين تلك الجهات ووزارة الحج.

وأفصح الجهوري، أن وزارة الحج ستطرح -العام الجاري- التصنيف الجديد لفئات حجاج الداخل، من حيث الخدمة والسعر للتصنيف النوعي والكمي، بما يسهل على المستفيد اختيار الشركة التي تتناسب مع احتياجاته، والخدمات التي يرغب في الحصول عليها.

وطالب الجهوري ملاك شركات حجاج الداخل، باستشعار منزلة خدمة الحجاج في بلد الله الحرام، وأنه عمل تعبدي مرتبط بعبادة تعتبر أحد أركان الدين الإسلامي، وأن الحج نادى به الرسل والأنبياء بدءًا من سيدنا إبراهيم الخليل إلى النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- داعيًا الشركات -أيضًا- إلى أن يعملوا جاهدين على خفض أسعار الحملات، والاستغناء عن بعض التكاليف التي لا تؤثر على الخدمة، وتقديم تلك الأسعار بشكل يتناسب مع نوعية الخدمات المقدمة، وبما يلبي احتياجات جميع أطياف وشرائح ضيوف الرحمن وقدرتهم المالية.

ولفت الجهوري الى أن ملاحظات التسجيل الإلكتروني لحجاج الداخل، سيتم عرضه على وزير الحج خلال الاجتماع المقرر عقده السبت المقبل مع أعضاء المجلس التنسيقي وعدد من ملاك شركات حجاج الداخل


1 التعليقات

    1. 1
      خاتم العمار

      الحج المبرور ليس له جزاء الا الجنه

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*