الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

صالح كامل: تنبيه السائقين لبعضهم عن “ساهر” “غش” و”تعاون على الإثم”


صالح كامل: تنبيه السائقين لبعضهم عن “ساهر” “غش” و”تعاون على الإثم”  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

أكد صالح كامل رئيس مجلس إدارة الغرفة الصناعية التجارية بجدة، أن “ساهر” نظام حكومي يهدف إلى حماية أرواح المواطنين من الحوادث المرورية، وأنه لم يُنشأ بغرض جباية الأموال من المواطنين والمقيمين، مشدداً على أنه ساهم في إنقاذ آلاف الأرواح في المملكة.

ورأى كامل أن تنبيه الآخرين بوجود “ساهر” على الطريق يعد مساعدة على الغش، وقال بحسب ما نقلته “الاقتصادية”، إن الله دعانا إلى التعاون على البر والتقوى وليس على الإثم والعدوان، ومن ينبه الآخرين بوجود “ساهر”، “يعد متعاوناً على الإثم”.

وأضاف رئيس غرفة جدة أن ساهر وُضع لصيد الناس أثناء مخالفتهم، لذا فليس من المنطقي وضع علامات تحذيرية قبل وجود الكاميرا بمسافة كافية، كما هو معمول به في بعض الدول الغربية، حسب تعبيره.


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      بدر بن مبارك العجوني

      هاذي رساله الرجل الأعمال صالح كامل
      وتعاون معي علي البر وفك كربت ديوني

      (0) (0) الرد
    2. 2
      عبدالله

      التحذير من ساهر من التعاون على البر ….

      (0) (0) الرد
    3. 3
      مجر999ح حائل

      لاتنه عن خلقاٍ وتأتي بمثله ،،، عار عليك إذا فعلت عظيم .
      المشكله شين و قوي عين .

      (0) (0) الرد
    4. 4
      444

      ﻻوفق الله انت وساهر اكلتو اموال الناس با الباطل

      (0) (0) الرد
    5. 5
      محمد الخمسان

      الدول الغربيه فيها ناس يعملون بضمير مهو مثلك ياصالح كامل ، انتم تضعون ساهر وراء كبينة صراف آلي وبعض الطرق تكون سائراً في أمان الله بسرعة ثمانين كيلومترا وفجأه تخرج لوحه صغيره بجانب الطريق لاتكاد ترى ومكتوب عليها السرعه 70 وبعد اللوحه بخمسين أو مئة متر يكون موضف ساهر بالمرصاد للسائقين فهل هذا جائز شرعاً ونظاماً أم أن القوانين تصنعونها لمصالحكم الخاصه ، وأقولها والله علي شهيد أن نظام ساهر نظام جباية لأموال الناس بالباطل والله من ورائكم محيط فأين المفر أنت وشركائك من دعاء المسلمين عليك وعلى شركائك ، فأمامكم حفرة القبر التي لن ينجوا منها مسلم ولا كافر.

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.