الاجتياز 15_4_1438هــ
الحراج
الدرسوني بدايه عام
راقب
إستراحة ( واحة الأسرة )

إلزام المؤذنين بـ “ساعتين” بين المغرب والعشاء في رمضان


إلزام المؤذنين بـ “ساعتين” بين المغرب والعشاء في رمضان  


( صحيفة عين حائل الاخبارية )

 

 

ألزمت وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، مؤذني المساجد والجوامع بفاصل الساعتين بين صلاتي المغرب والعشاء خلال رمضان، كما طالبت بتقديم بلاغ فوري عن المخالفين، الذين سيتعرضون للإنذار ثم الخصم إذا تكررت المخالفة.

ودعت الوزارة إلى ضرورة الالتزام بمواعيد الأذان حسب تقويم أم القرى، وذلك بأن يكون أذان صلاة العشاء بعد صلاة المغرب بساعتين في رمضان دون الأشهر الأخرى، توسعة على الناس وسدا لذريعة الاختلاف بين المؤذنين.

الالتزام

من جهة أخرى، أوضح المستشار مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة طلال العقيل بأن الأوقاف أصدرت عددا من التعاميم لتنظيم آلية تطوير تشغيل المساجد والجوامع في رمضان، ومنها إبلاغ جميع الأئمة والمؤذنين والخدم بعدم التغيب عن المساجد، وخاصة العشر الأواخر منه إلا للضرورة القصوى، بعد تكليف من يقوم بالعمل خلال فترة الغياب، على أن تفتح المساجد طوال الشهر للصلاة والعبادة والذكر وقراءة القرآن الكريم حتى الانتهاء من صلاة القيام، مؤكدا على كافة منسوبي الجوامع والمساجد بأدائهم لصلاة التراويح في جوامعهم ومساجدهم بصفة دائمة وعدم تركها لأي سبب.

المتابعة

والتقى عقيل مراقبي المساجد والجوامع في مكة، استعدادا لرمضان ووضع الخطة اللازمة لتنفيذها، وخاصة أن مكة ومحافظاتها تشهد أعدادا كبيرة من الزوار والمعتمرين، مؤكدا في هذا اللقاء على المراقبين بمتابعة المساجد والجوامع وإعداد تقارير يومية لإظهارها على الوجه المطلوب، وذلك وفقا لنماذج أعدت لهذا الغرض واستمارات يلزم تعبئتها توضح معلومات كاملة عن كل مسجد وجامع ليمكن إعداد قاعدة بيانات عن كل مسجد ومتابعة صيانته ومراقبة حركته والكتابة عن أي ملاحظات فنية يحتاجها المسجد من قبل المراقب وتواجد الأئمة والمؤذنين في مساجدهم.

150 ألف مصحف

وحث العقيل موظفي الفروع بالعمل على توفير ما تحتاجه المساجد من فـرش ومصاحف، إذ بلغت كمية هذه المصاحف ما يزيد على 150 ألف مصحف من الحجم الصغير والكبير، التي يتم توزيعها خلال هذا الشهر الكريم بالكميات اللازمة على الإدارات والمحافظات والمراكز الأخرى، وبلغ إجمالي عدد الجوامع والمساجد والمصليات الحكومية والأهلية 1500 جامع ومسجد ومصلى.

45 مسجدا

وأكد العقيل على الأئمة بعدم استخدام مكبرات الصوت في التراويح، واختصار الأمر على السماعات الداخلية فقط بالنسبة للمساجد، أما الجوامع فيسمح باستخدام المكبرات بما لا يحدث تشويشا على المساجد المجاورة، مما يمكن المصلين من الخشوع، مبينا أنه خصص 45 مسجدا وجامعا تقام فيه صلاة التراويح بمكة، مبينا أنه تم التنسيق مع الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم لتكليف عدد من حفظة كتاب الله تعالى، وذلك بمنطقة مكة المكرمة والفروع التابعة لها لإمامة الناس في صلاة التراويح في جوامعهم ومساجدهم بصفة دائمة خلال رمضان، كما بدأ الفرع أيضا بالعمل على تهيئة مصليات الأعياد وتوفير الاحتياجات الضرورية لها. وفق “مكة”.

الصيانة والمواقيت

وقال العقيل إن مهندسي فرق الصيانة بالفرع يقومون بالإشراف على عمل المؤسسات القائمة بالصيانة والتشغيل للمساجد، خاصة التي يرتادها الزوار، والتأكيد عليها ببذل المزيد من الجهد والالتزام بالعقود وعدم التأخر أو التقاعس عن إصلاح الأعطال التي قد تحدث، مبينا أن إدارة الصيانة بالفرع تشرف كذلك على صيانة ونظافة وتشغيل مساجد المواقيت الأربعة (مسجد السيل، وادي محرم، يلملم، الجحفة) ومساجد الحل (مسجد السيدة عائشة بالتنعيم، ومسجد الحل بجعرانة)، حيث تقوم المؤسسة المكلفة بأعمال الصيانة، ويشرف عليها مهندسو الفرع، كما أن مساجد حجز السيارات تستقبل خلال رمضان آلاف السيارات القادمة للعمرة


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.